هذا ما حذرت منه كوريا الشمالية

دولي | November 4, 2018

inside_news

حذرت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بأنها تدرس “جديا” إمكانية استئناف استراتيجيتها القاضية بتطوير برنامجها النووي في حال عدم رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

 واتبعت بيونغ يانغ لسنوات سياسة “التطوير المتزامن” لقدراتها النووية واقتصادها في آن.

 وفي نيسان أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون التخلي عن مساعيه لحيازة القنبلة النووية وأن الشمال سيركز “على البناء الاقتصادي الاشتراكي” موضحا أن شبه الجزيرة الكورية تشهد “أجواء جديدة من الانفراج والسلام“.

وأفادت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان أن بيونغ يانغ قد تعود إلى سياسة “التطوير المتزامن” المعروفة باسم “بيوغجين” إن لم تبدل الولايات المتحدة موقفها في مسألة العقوبات.

 ووقع كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال قمتهما التاريخية في سنغافورة في حزيران إعلانا مبهما حول نزع السلاح النووي، غير أن المفاوضات لم تحرز أي تقدم ملحوظ منذ ذلك الحين.

 وترفض الولايات المتحدة التي تتصدر الجهود الدولية المبذولة منذ 2017 للضغط على الاقتصاد الكوري الشمالي، تخفيف العقوبات طالما أن الشمال لم يقم بـ”نزع السلاح النووي بصورة نهائية ويمكن التثبت منها بالكامل“.

 واتهمت بيونغ يانغ الأميركيين باتباع “أسلوب عصابات” بمطالبتها بنزع سلاحها النووي من طرف واحد بدون أن يقدموا تنازلات في المقابل.

المصدر: LBCI

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!