واشنطن وشرط “غير قابل للتفاوض” لرفع عقوباتها عن بيونغ يانغ

دولي | March 15, 2019

inside_news

قالت وكالة “تاس” الروسية للأنباء نقلا عن نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي، تشوي سون هوي، قوله، الجمعة، إن كوريا الشمالية تدرس تعليق المحادثات النووية مع الولايات المتحدة.

وذكرت الوكالة أن تشوي تحدث في مؤتمر صحفي بالعاصمة الكورية الشمالية بيونغيانغ.

ومن المقرر أن يعلن قريبا الزعيم كيم جونغ أون موقفه رسميا، فيما يتعلق بالمحادثات مع الولايات المتحدة.

ويأتي هذا بعدما صرح الموفد الأميركي الخاص بكوريا الشمالية، ستيفن بيغون أن الولايات المتحدة ترفض مقترح بيونغيانغ، الذي ينص على “التخلي التدريجي” عن ترسانتها النووية.

وشدد بيغون أن واشنطن تريد نزعا كاملا للسلاح النووي مقابل رفع العقوبات الأميركية عن كوريا الشمالية، الأمر الذي ترفضه الأخيرة، حتى الآن.

ويبرز هذا الاختلاف في المواقف مسألة التباين بين واشنطن وبيونغيانغ، الذي أدى إلى فشل القمة الثانية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي في فيتنام، خلال شباط الماضي.

وكان يتوقع أن يستند هذا اللقاء إلى نتائج الاجتماع التاريخي الأول بين الرجلين في سنغافورة العام الماضي، لكنه انتهى دون أي اتفاق حول تخلي كوريا الشمالية عن برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عنها.

وتحدث ترامب في مؤتمر صحفي بعيد القمة عما وصفه بـ”سبب” فشل الاجتماع، وقال : “الموضوع الأساسي كان العقوبات، وكوريا الشمالية مستعدة للتخلي عن بعض الأسلحة والمناطق، إلا أنها ليست المناطق التي طلبنها منهم”.

ولم تثر وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية مسألة فشل القمة مطلع آذار الجاري، وكتبت في افتتاحية 8 مارس: “الرأي العام في الوطن وفي الخارج يشعر بالأسف، ويلقي باللوم على الولايات المتحدة في هذه القمة التي انتهت دون اتفاق”.

وكانت الوكالة قد قالت بعيد انتهاء القمة إن بيونغ يانغ وواشنطن اتفقتا على مواصلة المحادثات “البناءة” حول نزع السلاح النووي.

وفي الأيام الأخيرة، بدأت تظهر مؤشرات توحي باستئناف كوريا الشمالية لنشاطها النووي، الأمر الذي قد يؤدي إلى تدهور العلاقات مع واشنطن.

وكشف موقع “نورث 38” المختص في شؤون بيونغ يانغ، أن صورا ملتقطة بالأقمار الصناعية التجارية، في 6 آذار الجاري، تشير إلى أن موقع إطلاق كوري شمالي عاد على ما يبدو إلى “الوضع التشغيلي الطبيعي” بعد عمليات إنشاء سريعة لإعادة بناء منصة إطلاق وحامل لاختبار محركات الصواريخ.

كما سجلت هزة أرضية في كوريا الشمالية، الأسبوع الماضي، حسبما قال عدد من خبراء الأرصاد في كوريا الجنوبية، مشيرين إلى أن الهزة التي بلغت قوتها 2.1 على مقياس ريختر ناتجة عن نشاط اصطناعي.

المصدر: سكاي نيوز عربية

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!