ولكن ما خلفية لقاء القدس وما الذي يمكن أن يتوصل اليه؟

خاص | June 23, 2019

inside_news

يرتدي اللقاء الذي سيعقد في القدس أهمية كبرى. فهو يجمع كلا من سكرتير مجلس الأمن الروسي نيقولاي باتروشيف مع نظيريه الأمريكي جون بولتون والإسرائيلي مئير بن شبات. وهو سيبحث في الملفين الايراني والسوري.

وبما أن الاميركيين والاسرائيليين حلفاء، فإن ما يريدونه من هذا الاجتماع هو الخروج بتحول في الموقف الروسي. فهل يتم هذا التحول الدراماتيكي ويعاد انتاج خريطة تحالفات جديدة في سوريا؟

المعلومات تقول ان الهدف من هذا الاجتماع هو الضغط على

ايران عبر صفقة قد تنطوي على اعتراف أميركي بنظام الاسد في مقابل ابعاد الايرانيين عن سوريا.

وتحاول واشنطن استغلال استعداد الروس لاخراج ايران من سوريا لدفع طهران الى الموافقة على التفاوض حول الاتفاق النووي.

ولكن في المقابل، ثمة من يرى صعوبة في تغيير الموقف الروسي وأن من المبكر الحديث عن تغيير استراتيجي أو عن التخلي عن الايرانيين. فللروس حسابات كثيرة. هم يريدون نفوذا في سوريا وتسوية شاملة مه واشنطن.

وقد قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: نحن لا نتاجر بأصدقائنا ولا بمصالحنا ومبادئنا، ولكنه أعلن الاستعداد للتفاوض حول مشكلات “التسوية السياسية” في سوريا.

اسرائيل قد تكون المستفيد الأكبر من اللقاء، ووصفه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه لقاء تاريخي غير مسبوق” وقمة مهمة جدا من شأنها ضمان الاستقرار في الشرق الأوسط

.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!