يشوعي لنقطة عالسطر: البنك المركزي يلعب دور الوساطة بين اصحاب البنوك والطبقة السياسية عوضاً ان يساهم في بناء الاقتصاد عن طريق توفير السيولة للمستثمرين بالكلفة المناسبة

خاص | September 18, 2019

inside_news

اضاء برنامج نقطة عالسطر على موضوع بلبلة الاسواق المالية فأشار الخبير الاقتصادي والمالي الدكتور إيلي يشوعي الى اننا اليوم في مرحلة نشهد فيها نقصاً بالدولار وسيزداد حدة مع الوقت، وهي تعود الى اسباب داخلية : فاي دولة لكي تستطيع استقطاب رساميل او اموال صعبة يجب ان تكون قد بنت اقتصادها بكل الاموال التي اقترضتها، نحن في لبنان وصلنا الى اكثر من 100 مليار دولار ديون واقتصادنا لا يتخطى 65 مليار دولار كما ان قدرته على التصدير محدودة جداً ، واشار الى ان الاستقرار التشريعي وخصوصاً الضريبي يحفز الاستثمارات داخل لبنان اما الاسباب الخارجية فهي تعود الى تراجع الاستثمار الخليجي الذي كان يصل تقريبا سنويا بين 4 و 5 مليارات دولار واليوم يلامس الصفر ، وايضا تحويلات اللبنانيين من الخارج كانت تصل بين 9 الى 10 مليارات سنويا تراجعت الى النصف او اقل بسبب زعزعة ثقتهم ببلدهم لبنان والصعوبات المالية والاقتصادية في البلاد التي يعملون او يستثمرون فيها والتي تواجه مشاكل اقتصادية .

ولفت يشوعي الى ان كل هذه العناصر كانت تحوّل سنويا وتدخل الى الاقتصاد اللبناني 15 مليار دولار ، وكان دائما لدينا فائضاً في ميزان المدفوعات بين 3 و 4 مليارات دولار ومنذ عدة سنوات الميزان يشكو من العجز والذي يتنامى وبتقديري هذا العام سيكون بحدود 6 مليارات دولار .

اضاف : البنك المركزي منذ العام 1992 عوضاً ان يساهم في بناء الاقتصاد عن طريق توفير السيولة للمستثمرين بالكلفة المناسبة لعب دور الوساطة بين اصحاب البنوك والطبقة السياسية.

ورأى ان مسألة الدولار مرتبطة بإستحقاقات على الخزينة اللبنانية وبضعف الاقتصاد وتراجع الواردات الضريبية رغم زيادة الضرائب مشددا على ان ليس لها علاقة بالعقوبات الاميركية .

وشدد يشوعي الى ان هناك تهديداً جديا لثبات سعر الليرة اللبنانية .

المحلل الاقتصادي الدكتور نسيب غبريل اشار في مداخلة له عبر البرنامج الى انهم يتعرضون لاشاعات منذ الانتخابات النيابية عام 1982 والتي طالت استقرار صرف الليرة والى اتجاه المالية العامة الى سيناريو اليونان وتركيا ، ورأى الى اننا بحاجة الى صدمة إيجابية تريح الاسواق وتساعد على تدفق رؤوس الاموال

وتخللت الحلقة مداخلة للمسؤول الاعلامي ومستشار نقابات المحطات والتوزيع فادي ابو شقرا الذي اكد ان اضرابهم اليوم هو بسبب عدم الوصول الى حل وسيكون لهم خطوات تصعيدية خلال الاسبوع المقبل .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!