اللجنة الاسقفية تأسف شديد الاسف لأن تصل المبالغات في حب أي زعيم الى حد تأليهه ووضعه على يمين الآلهة والقديسين، واحتراماً للمقامات الرئاسية وللمرجعيات أياً كانت تتمنى عدم المسّ بالعزّة الالهيّة وسر الثالوث الأقدس وعدم الخلط بين الدّين والسياسة

December 2, 2019 | بقلم

المصدر:
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!