background-image

نشرة أخبار

03-09-2023

نشرة الساعة 7:15
نشرة الساعة 8:15
نشرة الساعة 10:15
نشرة الساعة 14:15
نشرة الساعة 17:15
نشرة الساعة 19:15

إضغط على النشرة التي تريد الاستماع إليها

مقدمة النشرة

play icon pause icon

ليس من مواجهة أخيرة لا في الرئاسة، ولا في الشأن المالي والاقتصادي، فصل الحوار اقرب الى لعبة في الادوار يتقنها بري لشغل الداخل، لم تتخط اطار الفعل ورد الفعل، قرأت فيه قوى المعارضة التفافاً على عملية انتخاب الرئيس، ما يستدعي رفضه، على غرار موقفها الحازم من حوار لودريان.

فصل زيارتي هوكستين وعبد اللهيان لن يقفل، ومرشح للاضافة عليه، على محور الوساطة الاميركية لتثبيت الحدود الجنوبية، او السعي الايراني الى اظهار ربط الساحات، بما يشمل ايضاً الورقة الفلسطينية، الذي عكسته لقاءات لعبد اللهيان ونصرالله مع مسؤولي حماس والجهاد الاسلامي، على وقع التهديدات الاسرائيلية.

الفصل المالي أكثر حدة، يترقب هذا الاسبوع جلسة للحكومة، طابعها كهربائي مالي، تصطدم باشكالية التمويل التي لم تحل بين الحكومة والمركزي، فيما يطل مشروع قانون موازنة 2024 بما يحمل من ضرائب ورسوم موجعة

النشرة كاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

ليس من مواجهة أخيرة لا في الرئاسة، ولا في الشأن المالي والاقتصادي، فصل الحوار اقرب الى لعبة في الادوار يتقنها بري لشغل الداخل، لم تتخط اطار الفعل ورد الفعل، قرأت فيه قوى المعارضة التفافاً على عملية انتخاب الرئيس، ما يستدعي رفضه، على غرار موقفها الحازم من حوار لودريان.

فصل زيارتي هوكستين وعبد اللهيان لن يقفل، ومرشح للاضافة عليه، على محور الوساطة الاميركية لتثبيت الحدود الجنوبية، او السعي الايراني الى اظهار ربط الساحات، بما يشمل ايضاً الورقة الفلسطينية، الذي عكسته لقاءات لعبد اللهيان ونصرالله مع مسؤولي حماس والجهاد الاسلامي، على وقع التهديدات الاسرائيلية.

الفصل المالي أكثر حدة، يترقب هذا الاسبوع جلسة للحكومة، طابعها كهربائي مالي، تصطدم باشكالية التمويل التي لم تحل بين الحكومة والمركزي، فيما يطل مشروع قانون موازنة 2024 بما يحمل من ضرائب ورسوم موجعة

النشرة كاملة

play icon pause icon

ليسَ من مواجهةٍ أخيرة لا في الرئاسة ولا في الشأنِ المالي والاقتصادي، فصلُ الحوار اقرب الى لعبةٍ في الادوار يتقنُها بري لشَغلِ الداخل، لم تتخطَ اطارَ الفعل ورَدّ الفعل، قرأت فيه قوُى المعارضة التفافاً على عمليةِ انتخاب الرئيس، ما يستدعي رفضَه، على غرارِ موقفِها الحازم من حوار لودريان فصلُ زيارتي هوكستين وعبد اللهيان لن يُقفل، ومرشح للاضافة عليه، على محور الوساطة الاميركية لتثبيتِ الحدود الجنوبية، او السعي الايراني الى اظهارِ ربطِ الساحات، بما يشمُل ايضاً الورقة الفلسطينية، الذي عكسته لقاءاتٌ لعبد اللهيان ونصرالله مع مسؤولي حماس والجهاد الاسلامي، على وقعِ التهديدات الاسرائيلية الفصلُ المالي أكثر حدة، يترقبُ هذا الاسبوع جلسةً للحكومة، طابعُها كهربائي مالي، تصطدمُ باشكاليةِ التم ويل التي لم تحل بين الحكومة والمركزي، فيما يطلُ مشروع قانون موازنة 2024 بما يحملُ من ض ا رئب ورسومِ موجعة

مقدمة النشرة

play icon pause icon

بين الحوار والدستور يسودُ الفتور. فالدستور ينصُّ على انتخابِ الرئيس في مجلس نواب هو هيئة ناخبة لا عملَ لها سوى الانتخاب. لا التشريع ولا الحوار ولا غيرَ ذلك. فكيف اذا كان الحوار لفرضِ مرشّح يرفُضه البعض ويصرُّ عليه البعضُ الآخر؟
البطريرك بشارة الراعي قال يجب اعتماد الدستور في الحوار الذي إذا حصل من الضروري المجيء اليه من دون احكامٍ مسبقة وبروحِ التجرد من المصالحِ الشخصية والفئوية والاقرار بالاخطاءِ الشخصية والبحث عن الحقيقةِ الموضوعية. وأضاف يتكلمونَ عن الفساد ولا يعلم أحد من هم المفسدون

نشرة الأخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

بينَ الحوار والدستور يسودُ الفتور.. فالدستور ينصُّ على انتخابِ الرئيس في مجلس نوابٍ هو هيئةٌ ناخبة، لا عملَ لها سوى الانتخاب.. لا التشريع ولا الحوار ولا غيرَ ذلك. فكيف اذا كان الحوار لفرضِ مرشّحٍ يرفُضه البعض، ويُصرُّ عليه البعضُ الآخر؟
البطريرك بشارة الراعي قال: يجبُ اعتماد الدستور في الحوار الذي، إذا حصل، من الضروري المجيء اليه من دون أحكامٍ مسبقة، وبروحِ التجرُّد من المصالحِ الشخصية والفئوية والإقرار بالاخطاءِ الشخصية والبحث عن الحقيقةِ الموضوعية. وأضاف يتكلمونَ عن الفساد، ولا يعلم أحد مَن هم المفسدون.

النشرة كاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

بينَ الحوار والدستور يسودُ الفتور.. فالدستور ينصُّ على انتخابِ الرئيس في مجلس نوابٍ هو هيئةٌ ناخبة، لا عملَ لها سوى الانتخاب.. لا التشريع ولا الحوار ولا غيرَ ذلك. فكيف اذا كان الحوار لفرضِ مرشّحٍ يرفُضه البعض، ويُصرُّ عليه البعضُ الآخر؟
البطريرك بشارة الراعي قال: يجبُ اعتماد الدستور في الحوار الذي، إذا حصل، من الضروري المجيء اليه من دون أحكامٍ مسبقة، وبروحِ التجرُّد من المصالحِ الشخصية والفئوية والإقرار بالاخطاءِ الشخصية والبحث عن الحقيقةِ الموضوعية. وأضاف يتكلمونَ عن الفساد، ولا يعلم أحد مَن هم المفسدون.

نشرة الأخبار

play icon pause icon