background-image

نشرة أخبار

04-01-2021

نشرة الساعة 7:15
نشرة الساعة 8:15
نشرة الساعة 14:15
نشرة الساعة 17:15
نشرة الساعة 19:15

إضغط على النشرة التي تريد الاستماع إليها

مقدمة النشرة

play icon pause icon

قبل ميشال عون ونبيه بري وحسان دياب وسعد الحريري بكل أوصافهم الرسمية وصفاتهم الخاصة،
قبل مجلسي النواب والوزراء،
نتوجه الى اللبنانيين في الجنوب والبقاع وتحديداً الى أهلنا الشيعة،
لا تكونوا رهائن ايران وأكياس رمل ومتاريس بشرية على مساحة تؤوي صواريخ مركونة تصبح منصوبة بفوّهاتها فور صدور القرار من طهران،
أنتم أغلى من أن تحسبوا غير لبنانيين.
أنتم لستم حجارة شطرنج بأمر المرشد الاعلى بل كونوا أسياداً في وطنكم.

أما كلام المسؤول في الحرس الثوري الايراني أمير علي حاجي زادة فسواء بنصه الاصلي أو المصحح، فهو كلام اقل ما يقال فيه انه كلام مرشد أعلى لوطن أدنى، كلام ولي لقاصر، كلام متبوع لتابع.

الرد الرسمي اليتيم على الكلام الايراني الوقح جاء من رئيس الجمهورية بعد مرور الزمن السياسي على كلام حاجي زادة.
الرئيس عون اكتفى بنشر  تغريدة جاء فيها أن «لا شريك للبنانيين في حفظ استقلال وطنهم وسيادته على حدوده وأرضه وحرية قراره
كلام ديبلوماسي لا يغضب حزب الله ولا يغصب حق لبنان
في جملة مفيدة، شاء من شاء وأبى من أبى

النشرة الكاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

مطار رفيق الحريري الدولي بحراسة نصب وصور وأسماء شوارع مختارة بلدياً.
لتصل الى المطار يجب أن تمر حكماً اما بجادة الامام الخميني، أو باوتوستراد الرئيس حافظ الاسد أو بشارع قاسم سليماني، واعتباراً من يوم غد سيلقي المسافرون والعالئدون التحية على نصب قاسم سليماني الذي أقامته بلدية الغبيري.
هذه بيروت، هذا مطار بيروت الدولي

قبل ميشال عون ونبيه بري وحسان دياب وسعد الحريري بكل أوصافهم الرسمية وصفاتهم الخاصة،
قبل مجلسي النواب والوزراء،
نتوجه الى اللبنانيين في الجنوب والبقاع وتحديداً الى أهلنا الشيعة،
لا تكونوا رهائن ايران وأكياس رمل ومتاريس بشرية على مساحة تؤوي صواريخ مركونة تصبح منصوبة بفوّهاتها فور صدور القرار من طهران،
أنتم أغلى من أن تحسبوا غير لبنانيين.
أنتم لستم حجارة شطرنج بأمر المرشد الاعلى بل كونوا أسياداً في وطنكم.

أما كلام المسؤول في الحرس الثوري الايراني أمير علي حاجي زادة فسواء بنصه الاصلي أو المصحح، فهو كلام اقل ما يقال فيه انه كلام مرشد أعلى لوطن أدنى، كلام ولي لقاصر، كلام متبوع لتابع.

الرد الرسمي اليتيم على الكلام الايراني الوقح جاء من رئيس الجمهورية بعد مرور الزمن السياسي على كلام حاجي زادة.
الرئيس عون اكتفى بنشر  تغريدة جاء فيها أن «لا شريك للبنانيين في حفظ استقلال وطنهم وسيادته على حدوده وأرضه وحرية قراره
كلام ديبلوماسي لا يغضب حزب الله ولا يغصب حق لبنان
في جملة مفيدة، شاء من شاء وأبى من أبى.

 

النشرة الكاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

لبنان المغلق، الكورونا سبب أول مباشر، بارقامها ومخاطر اتساعها، وهو المغلق اساساً في الحكومة، فادارة المفتاح في القفل غير متاحة بعد رهن الملف لاجندات الخارج، وهو المغلق أيضاً اقتصادياً ومالياً، لان المعادلة واضحة، لا اصلاحات تعني لا مساعدات.
على قرار اللجنة الوزارية الخاصة بالكورونا، يقف البلد، وهو لن يكون معلناً الا في ختام الاجتماع الثاني الذي ستعقده اللجنة بعد الظهر.
الجميع في جو الاقفال، بانتظار ان تتضح مدته وحجمه، والاستثناءات فيه، وسط تضارب وتخبط بين اعضاء اللجنة.
مع الكورونا، حالتنا صعبة جداً قال رئيس الحكومة، في اقرار بفشل الاجراءات المتخذة حتى الآن، وبغياب التنسيق بين الاجهزة، والوزارات المعنية، والتقصير في الرقابة، من دون إعفاء المواطنين من المسؤولية.
في الانتظار، دخل المشهد الاقليمي في توتر جديد، بعدما أعلنت إيران عن استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في موقع فوردو النووي، ما ستكون له تداعيات.
ونشير في بداية النشرة الى ان الثالوث الرحباني اكتمل في السماء، بعد رحيل الموسيقي والفنان الياس الرحباني، ليكون الى جانب عاصي ومنصور.
الوتر الثالث انكسر، وغادر صاحب الضحكة، والكلمة الحلوة، بعدما ترك ارثاً فنياً كبيراً في ذاكرة الوطن ووجدانه.

نشرة كاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

وحدها الجائحة لا تستريح في بلد سلطته الحاكمة في استراحة شبه دائمة

فقرار اقفال البلد على طاولة اللجنة الوزارية الخاصة بكورونا في اجتماعها الثاني اليوم ، والمنعقد في السرايا منذ حوالى الساعة

اما سياسياً ، فالصورة ضبابية ، والملف الحكومي ينتظر حركة مشاورات جديدة لا احد يعرف موعدها

في هذا الوقت ، رفع مجلس نقابة المحامين في بيروت الصوت عالياً لاسترداد مؤسسات الدولة من فاسديها ومفسديها ، معلناً الاستمرار في التوقف عن العمل يوم غد على خلفية الاعتداء على احد المحامين

النشرة كاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

النشرة كاملة

play icon pause icon