background-image

نشرة أخبار

06-08-2022

نشرة الساعة 7:15
نشرة الساعة 8:15
نشرة الساعة 14:15
نشرة الساعة 17:15
نشرة الساعة 19:15

إضغط على النشرة التي تريد الاستماع إليها

مقدمة النشرة

play icon pause icon

جولة نارية جديدة، أشعلت سجالاً فضائحياً بين التيار وميقاتي، لم يعد بمقدور أحد ان يعتبر ان الحكومة باتت اقرب من اي وقت مضى، او ان المساعي قد تعيد ترطيب الاجواء، حرصاً على مفاعيل الملف الرئاسي.

في المقابل، الصمت يلّف السلطة، وتجاهل تام لمطالب اهالي ضحايا وشهداء المرفأ في التحقيق الدولي ولجنة تقصي الحقائق، او على الاقل بوقف العرقلة الداخلية للتحقيق وترك العدالة تأخذ مجراها.

واذا كانت الاهراءات ستبقى رمزاً في الصور، فالواقع يشير الى انها آيلة للسقوط، الا اذا بقيت الجهة الجنوبية منها ثابتة، فتبقى شاهدة على مآثر سلطة قتلت شعبها وأفقرته، وقضت على البنيان.

في الترسيم، موعد أيلول ليس حتمياً، بعد التريث والمماطلة الاسرائيلية وعودة هوكستين غير محددة بموعد.

والرهان على مفاوضات النووي دخل ساعات حاسمة، فيما الاشتعال يعمّ الجبهة الاسرائيلية الفلسطينية

النشرة الكاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

جولة نارية جديدة، أشعلت سجالاً فضائحياً بين التيار وميقاتي، لم يعد بمقدور أحد ان يعتبر ان الحكومة باتت اقرب من اي وقت مضى، او ان المساعي قد تعيد ترطيب الاجواء، حرصاً على مفاعيل الملف الرئاسي.

في المقابل، الصمت يلّف السلطة، وتجاهل تام لمطالب اهالي ضحايا وشهداء المرفأ في التحقيق الدولي ولجنة تقصي الحقائق، او على الاقل بوقف العرقلة الداخلية للتحقيق وترك العدالة تأخذ مجراها.

واذا كانت الاهراءات ستبقى رمزاً في الصور، فالواقع يشير الى انها آيلة للسقوط، الا اذا بقيت الجهة الجنوبية منها ثابتة، فتبقى شاهدة على مآثر سلطة قتلت شعبها وأفقرته، وقضت على البنيان.

في الترسيم، موعد أيلول ليس حتمياً، بعد التريث والمماطلة الاسرائيلية وعودة هوكستين غير محددة بموعد.

والرهان على مفاوضات النووي دخل ساعات حاسمة، فيما الاشتعال يعمّ الجبهة الاسرائيلية الفلسطينية

النشرة الكاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

إنها آخر ضربة لإسرائيل لإزالتها من الوجود وتحقيق أمنية الإمام الخميني في محوها وإيران تدعم حزبَ الله الذي حقق تقدماً جيداً ويعتمد حالياً على قدراته الداخلية. هذا الكلام لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني اسماعيل قآني يؤشّر الى احتمالات توسّع حرب غزّة لتبلغ آفاقاً إقليمية يكون لبنان من دافعي أثمانها التي لا تقدر.

فالأوامر الصادرة من طرفي النزاع تدعو للرد والرد على الرد في سيناريو لا تبدو نهايتُه بينما تراوح الوساطات في مساعيها.

نشرة الأخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

إنها آخر ضربة لإسرائيل لإزالتها من الوجود وتحقيق أمنية الإمام الخميني في محوها وإيران تدعم حزبَ الله الذي حقق تقدماً جيداً ويعتمد حالياً على قدراته الداخلية. هذا الكلام لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني اسماعيل قآني يؤشّر الى احتمالات توسّع حرب غزّة لتبلغ آفاقاً إقليمية يكون لبنان من دافعي أثمانها التي لا تقدر.
فالأوامر الصادرة من طرفي النزاع تدعو للرد والرد على الرد في سيناريو لا تبدو نهايتُه بينما تراوح الوساطات في مساعيها.

نشرة الأخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

التراشق في الصراع الاقليمي يتم من فوق رأس لبنان حيث المسؤولون ينعمون بعطلة نهاية الأسبوع والولاية. فايران تقول إن حزب الله في لبنان سيحقق حلم الخميني بمحو اسرائيل واسرائيل تهدد مسؤولي الجهاد في لبنان وسوريا وايران. أما المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان فأكد وجوب استئصال الكيان الاسرائيلي قائلا إن قصف مطار بن غوريون نصر فوق نصر وكسر لتوازنات جديدة.

كل هذه العنتريات يدفع ثمنها مدنيون في غزة بدأوا يفتقدون البنى التحتية الصحية.

نشرة الأخبار

play icon pause icon