background-image

نشرة أخبار

14-02-2021

نشرة الساعة 7:15
نشرة الساعة 8:15
نشرة الساعة 14:15
نشرة الساعة 17:15
نشرة الساعة 19:15

إضغط على النشرة التي تريد الاستماع إليها

مقدمة النشرة

play icon pause icon

الزمن اليوم زمن اللقاح ، مع انطلاق عمليات التطعيم في ثلاث مستشفيات في بيروت هي مستشفى رفيق الحريري والجامعة الاميركية والقديس جاورجيوس ، بعد وصول الدفعة الاولى من لقاحات فايزر المؤلفة من ثمان وعشرين الفاً وخمسمئة جرعة نُقلت على متن طيران الشرق الاوسط من بلجيكا إلى لبنان
هذا صحياً ، اما سياسياً ، فلا حكومة قريباً حسب آخر المعطيات ، والانظار متجهة الى كلمة الرئيس المكلف سعد الحريري في ذكرى الرابع عشر من شباط والتي سيتطرق فيها الى مستجدات الملف الحكومي

نشرة الأخبار

play icon pause icon

نشرة الأخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

ألّفوا حكومةَ الضمير وليُوقِّعْها ضميركم، قالها البطريرك الماروني، ولعون والحريري ناشدهما بالتحاور والتعاون

لكن ان يشعر المسؤولون بوخز الضمير امر مستبعد وبدل ان تنفرج على صعيد التشكيل، تتجه الازمة الى مزيد من التعقيد بانتظار ما سيبوح به الرئيس المكلف عصر اليوم في ذكرى استشهاد رفيق الحريري ورفاقه.

صحيّا، المواجهة مع الوباء انطلقت عملياً مع انطلاق عمليات التلقيح.  والدور اليوم للاطقم الطبية والمسنين وليس للمسؤولين كما قال دياب: اليوم مش دوري، بينما اعلن وزير الصحة انه خارج الطبقة المستهدفة بعد اصابته بكورونا.

 

نشرة الاخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

وضع الرئيس المكلف سعد الحريري النقاط على حروف التعطيل قائلا: مش ماشي الحال.
الحريري فنّد اسباب ازمة تشكيل الحكومة، محمّلا رئيس الجمهورية وفريق العهد مسؤولية العرقلة من خلال المطالبة بالثلث المعطل، ورافعاً عنه تهمة الاعتداء على صلاحيات الرئيس وحقوق المسيحيين.
الحريري لم يقفل باب الحل، معلنا تمسكه بتشكيلته الحكومية المؤلفة من 18 وزيرا اختصاصيّاً من غير الحزبيين كونها مفتاح المساعدات الدولية والعربي

النشرة كاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

وضع الرئيس المكلف سعد الحريري النقاط على حروف التعطيل قائلا: مش ماشي الحال.
الحريري فنّد اسباب ازمة تشكيل الحكومة، محمّلا رئيس الجمهورية وفريق العهد مسؤولية العرقلة من خلال المطالبة بالثلث المعطل، ورافعاً عنه تهمة الاعتداء على صلاحيات الرئيس وحقوق المسيحيين.
الحريري لم يقفل باب الحل، معلنا تمسكه بتشكيلته الحكومية المؤلفة من 18 وزيرا اختصاصيّاً من غير الحزبيين كونها مفتاح المساعدات الدولية والعربي

النشرة كاملة

play icon pause icon