background-image

نشرة أخبار

21-12-2020

نشرة الساعة 7:15
نشرة الساعة 8:15
نشرة الساعة 14:15
نشرة الساعة 17:15
نشرة الساعة 19:15

إضغط على النشرة التي تريد الاستماع إليها

مقدمة النشرة

play icon pause icon

ما يقوم به البطريرك الراعي اقل من مبادرة وأكثر من وساطة، يرغب في ان يجتمع الرجلان، ميشال عون وسعد الحريري بصفتيهما، الرئيس المكلف معني دستورياً بالتأليف سنداً للمادة ٦٤، ورئيس الجمهورية سنداً للمادة ٥٣. واذا كان الرئيس المكلف هو الذي يجري الاستشارات النيابية لتشكيل الحكومة ويوقع مع رئيس الجمهورية مرسوم تشكيلها ، الا ان رئيس الجمهورية يصدر بالاتفاق مع رئيس مجلس الوزراء مرسوم تشكيل الحكومة.
بناء على ما تقدم، يكون الرجلان امام شراكة حقيقية لاتمام تأليف الحكومة، فمن دون احدهما لا حكومة، وهذا ما يريده البطريرك الماروني ان يجتمعا وان لا يخرجا الا بحكومة غير سياسية وغير حزبية.
وتفيد المعلومات بأن لقاء بين الرئيسين عون والحريري سيحصل اليوم أو غداً، تشريفاً من البطريرك للرئيس الحريري الزائر لبكركي، واكراماً من الرئيس عون للبطريرك الزائر لبعبدا، وبالتالي سيندرج اللقاء في اطار متابعة البحث في التأليف من النقطة التي وصل اليها الاجتماع الاخير رقم ١٢. فهل يكون الرقم ١٣ حظاً او نحساً؟

النشرة الكاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

ما يقوم به البطريرك الراعي اقل من مبادرة وأكثر من وساطة، يرغب في ان يجتمع الرجلان، ميشال عون وسعد الحريري بصفتيهما، الرئيس المكلف معني دستورياً بالتأليف سنداً للمادة ٦٤، ورئيس الجمهورية سنداً للمادة ٥٣. واذا كان الرئيس المكلف هو الذي يجري الاستشارات النيابية لتشكيل الحكومة ويوقع مع رئيس الجمهورية مرسوم تشكيلها ، الا ان رئيس الجمهورية يصدر بالاتفاق مع رئيس مجلس الوزراء مرسوم تشكيل الحكومة.
بناء على ما تقدم، يكون الرجلان امام شراكة حقيقية لاتمام تأليف الحكومة، فمن دون احدهما لا حكومة، وهذا ما يريده البطريرك الماروني ان يجتمعا وان لا يخرجا الا بحكومة غير سياسية وغير حزبية.
وتفيد المعلومات بأن لقاء بين الرئيسين عون والحريري سيحصل اليوم أو غداً، تشريفاً من البطريرك للرئيس الحريري الزائر لبكركي، واكراماً من الرئيس عون للبطريرك الزائر لبعبدا، وبالتالي سيندرج اللقاء في اطار متابعة البحث في التأليف من النقطة التي وصل اليها الاجتماع الاخير رقم ١٢. فهل يكون الرقم ١٣ حظاً او نحساً؟

النشرة الكاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

اتجاهات البوصلة السياسية الحكومية لن تتضح قبل انعقاد اللقاء الثالث عشر المرتقب بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري، في نتيجة مسعى البطريرك الماروني، فاما تدور باتجاه الانفراج، او تبقى في الدوامة ذاتها.
ومن العموميات السياسية، الى التفاصيل الامنية التي وضعت التحقيق في جريمة المرفأ قيد التعليق، بانتظار قرار محكمة التمييز، وسط صراع سياسي قضائي، فيما أخذت تتسلل الى المشهد متفرقات أمنية وعمليات قتل، ملتبسة تثير القلق، في ظل سلطة غائبة.
فبعد نحو شهر على جريمة قتل العقيد المتقاعد في الجمارك منير أبو رجيلي، داخل منزله في قرطبا قضاء جبيل، جريمة جديدة هزت بلدة الكحالة اليوم.
اتجاهات الكورونا تصاعدية، دول العالم أوقفت الرحلات الجوية مع بريطانيا، حيث ظهرت سلالة جديدة من الكورونا فائقة الخطورة، ما يرتب على لبنان مسؤولية تكثيف الحماية والاجراءات للمواجهة.

نشرة الاخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

المجلس النيابي صدق اليوم على اقتراح رفع السرية المصرفية عن المتعاطين بالشان العام. كلام جميل حتى نصدق أنه سيطبق بمعنى ان التحقيق الجنائي سيتم وسيكشف المرتكبون وناهبو اموال الناس.
لا أحد يصدق ان الطبقة الحاكمة تريد كشف نفسها. القانون يقر، ولكن العبرة في التنفيذ والشياطين في العراقيل التي توضع.
في الملف الحكومي، الولادة متعثرة. الاسباب الداخلية تتحدث عن خلاف على التسميات وتوزيع الحقائب وصراع صلاحيات. لكن الأسباب الخارجية توحي بضغوط متنوعة. فرئيس الحكومة المكلق سعد الحريري غير قادر على ما يبدو على الخروج عن المبادرة الفرنسية او مقاومة الضغوط الاميركة بابعاد حزب الله عن الحكومة، فيما ايران تفضل انتظار تسلم الادارة الاميركية الجديدة لترى كيف سيكون المسار.
ولكن، في هذا الوقت، الانهيار يتعمق أكثر فأكثر. وثورة الجوع تقترب مع ما يرافقها من اضطرابات اجتماعية وربما امني

نشرة الاخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

مجلس النيابي صدق اليوم على اقتراح رفع السرية المصرفية عن المتعاطين بالشان العام. كلام جميل حتى نصدق أنه سيطبق بمعنى ان التحقيق الجنائي سيتم وسيكشف المرتكبون وناهبو اموال الناس.
لا أحد يصدق ان الطبقة الحاكمة تريد كشف نفسها. القانون يقر، ولكن العبرة في التنفيذ والشياطين في العراقيل التي توضع.
في الملف الحكومي، الولادة متعثرة. الاسباب الداخلية تتحدث عن خلاف على التسميات وتوزيع الحقائب وصراع صلاحيات. لكن الأسباب الخارجية توحي بضغوط متنوعة. فرئيس الحكومة المكلق سعد الحريري غير قادر على ما يبدو على الخروج عن المبادرة الفرنسية او مقاومة الضغوط الاميركة بابعاد حزب الله عن الحكومة، فيما ايران تفضل انتظار تسلم الادارة الاميركية الجديدة لترى كيف سيكون المسار.
ولكن، في هذا الوقت، الانهيار يتعمق أكثر فأكثر. وثورة الجوع تقترب مع ما يرافقها من اضطرابات اجتماعية وربما امنية.

النشرة كاملة

play icon pause icon