background-image

نشرة أخبار

24-03-2021

نشرة الساعة 7:15
نشرة الساعة 8:15
نشرة الساعة 14:15
نشرة الساعة 17:15
نشرة الساعة 19:15

إضغط على النشرة التي تريد الاستماع إليها

مقدمة النشرة

play icon pause icon

قبل يومين كانت حرب البيانات تتطاير بين بعبدا وبيت الوسط، مكرسة حال الطلاق بين عون والحريري، على خلفية الثلث المعطل وشكل الحكومة، وبعد اربع وعشرين ساعة، كانت الدعوات الديبلوماسية من بعبدا لكل من السفيرة الفرنسية والسفير السعودي، للشرح والتفسير، وربما لاعادة تجبير ما انكسر، واستجداء التفهم.
عون ردّ على التحذير الفرنسي وتدخل الاتحاد الاوروبي، فاعاد خلال استقباله السفيرة الفرنسية آن غريو الاعتبار للمبادرة الفرنسية، مؤكداً التمسك بها، كمشروع انقاذي، فناقض سلوكه السابق في رفضها، مجارياً حزب الله في حكومة تكنوسياسية.
لكن زيارة السفير السعودي وليد البخاري حملت دلالات كثيرة، فهي الاولى منذ حزيران ٢٠١٩ وأتت أولاً بعد محاولة رئيس الجمهورية ترميم العلاقة لفك عزلته العربية، وثانياً مباشرة بعد الخلاف بين عون والحريري، وسعي عون الى إزاحة الحريري عبر تقديم عروض للخارج لتأليف الحكومة.
واتى الرد السعودي عبر تركيز البخاري على ثلاث نقاط رئيسية: الدعوة الى الاسراع بتأليف حكومة فاعلة والقيام بالاصلاحات، والتشديد على اتفاق الطائف المؤتمن على وحدة لبنان، ودعم القرارات ١٧٠١ و ١٦٨٠ و١٥٥٩. واللبيب من الاشارة يفهم.

خلاصة الحركة الديبلوماسية من سعودية ودولية وفرنسية التي تمت بطلب من قصر بعبدا، انها كررت الدعوة لتشكيل حكومة والقيام باصلاحات، ولكأن انقلاب القصر أمس الاول إنقلب عليه، فالى الانسداد الحكومي، لم يُظهر رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب انه بوارد السير في تفعيل حكومته

النشرة الكاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

قبل يومين كانت حرب البيانات تتطاير بين بعبدا وبيت الوسط، مكرسة حال الطلاق بين عون والحريري، على خلفية الثلث المعطل وشكل الحكومة، وبعد اربع وعشرين ساعة، كانت الدعوات الديبلوماسية من بعبدا لكل من السفيرة الفرنسية والسفير السعودي، للشرح والتفسير، وربما لاعادة تجبير ما انكسر، واستجداء التفهم.
عون ردّ على التحذير الفرنسي وتدخل الاتحاد الاوروبي، فاعاد خلال استقباله السفيرة الفرنسية آن غريو الاعتبار للمبادرة الفرنسية، مؤكداً التمسك بها، كمشروع انقاذي، فناقض سلوكه السابق في رفضها، مجارياً حزب الله في حكومة تكنوسياسية.
لكن زيارة السفير السعودي وليد البخاري حملت دلالات كثيرة، فهي الاولى منذ حزيران ٢٠١٩ وأتت أولاً بعد محاولة رئيس الجمهورية ترميم العلاقة لفك عزلته العربية، وثانياً مباشرة بعد الخلاف بين عون والحريري، وسعي عون الى إزاحة الحريري عبر تقديم عروض للخارج لتأليف الحكومة.
واتى الرد السعودي عبر تركيز البخاري على ثلاث نقاط رئيسية: الدعوة الى الاسراع بتأليف حكومة فاعلة والقيام بالاصلاحات، والتشديد على اتفاق الطائف المؤتمن على وحدة لبنان، ودعم القرارات ١٧٠١ و ١٦٨٠ و١٥٥٩. واللبيب من الاشارة يفهم.

خلاصة الحركة الديبلوماسية من سعودية ودولية وفرنسية التي تمت بطلب من قصر بعبدا، انها كررت الدعوة لتشكيل حكومة والقيام باصلاحات، ولكأن انقلاب القصر أمس الاول إنقلب عليه، فالى الانسداد الحكومي، لم يُظهر رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب انه بوارد السير في تفعيل حكومته

النشرة الكاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

التأليف في وضعيةَ «الأبواب الموصدة» فيما البلاد تصارع الانهيار المخيف.
بعد الامن الغذائي، جاء دور الامن الصحي: مستشفيات لبنان بلا اوكسيجين وبعد شهر ستكون بلا امصال، الكارثة الصحية الاولى، كادت ان تقع ظهرا” وتسفر عن مئات الوفيات، لولا استعانة حكومة حسان دياب بالحكومة السورية،ـ اما الكارثة الصحية الثانية فلا علاج لها حتى الساعة.
ومع بلوغ الانهيار حداّ مأساوياً،  وجهت قطاعات الانتاج نداء الاستغاثة الاخير الى ضمائر المسؤولين غير المسؤولين مطالبة بتسريع تشكيل الحكومة ومساعدة الاسر الاكثر فقرا” ووقف التهريب.

نشرة الأخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

التأليف في وضعيةَ «الأبواب الموصدة» فيما البلاد تصارع الانهيار المخيف.
بعد الامن الغذائي، جاء دور الامن الصحي: مستشفيات لبنان بلا اوكسيجين وبعد شهر ستكون بلا امصال، الكارثة الصحية الاولى، كادت ان تقع ظهرا” وتسفر عن مئات الوفيات، لولا استعانة حكومة حسان دياب بالحكومة السورية،ـ اما الكارثة الصحية الثانية فلا علاج لها حتى الساعة.
ومع بلوغ الانهيار حداّ مأساوياً،  وجهت قطاعات الانتاج نداء الاستغاثة الاخير الى ضمائر المسؤولين غير المسؤولين مطالبة بتسريع تشكيل الحكومة ومساعدة الاسر الاكثر فقرا” ووقف التهريب.

نشرة الأخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

التأليف في وضعيةَ «الأبواب الموصدة» فيما البلاد تصارع الانهيار المخيف.
بعد الامن الغذائي، جاء دور الامن الصحي: مستشفيات لبنان بلا اوكسيجين وبعد شهر ستكون بلا امصال، الكارثة الصحية الاولى، كادت ان تقع ظهرا” وتسفر عن مئات الوفيات، لولا استعانة حكومة حسان دياب بالحكومة السورية،ـ اما الكارثة الصحية الثانية فلا علاج لها حتى الساعة.
ومع بلوغ الانهيار حداّ مأساوياً،  وجهت قطاعات الانتاج نداء الاستغاثة الاخير الى ضمائر المسؤولين غير المسؤولين مطالبة بتسريع تشكيل الحكومة ومساعدة الاسر الاكثر فقرا” ووقف التهريب.

نشرة الأخبار

play icon pause icon