background-image

نشرة أخبار

28-11-2023

نشرة الساعة 7:15
نشرة الساعة 8:15
نشرة الساعة 10:15
نشرة الساعة 14:15
نشرة الساعة 17:15
نشرة الساعة 19:15

إضغط على النشرة التي تريد الاستماع إليها

مقدمة النشرة

play icon pause icon

٤٨ ساعة هو التمديد الذي توصل اليه الوسيط القطري للهدنة بين اسرائيل وحماس، تمديد لن يكون كافياً لاطلاق جميع الاسرى من الجانبين لكنه يعزز سياسة التفاوض بين الاعداء من دون ان يمنع لغة الاعمال الحربية من جديد

النشرة كاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

٤٨ ساعة هو التمديد الذي توصل اليه الوسيط القطري للهدنة بين اسرائيل وحماس، تمديد لن يكون كافياً لاطلاق جميع الاسرى من الجانبين لكنه يعزز سياسة التفاوض بين الاعداء من دون ان يمنع لغة الاعمال الحربية من جديد

النشرة كاملة

play icon pause icon

٤٨ ساعة هو التمديد الذي توصل اليه الوسيط القطري للهدنة بين اسرائيل وحماس، تمديد لن يكون كافياً لاطلاق جميع الاسرى من الجانبين لكنه يعزز سياسة التفاوض بين الاعداء من دون ان يمنع لغة الاعمال الحربية من جديد

مقدمة النشرة

play icon pause icon

يصل الموفدُ الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان الى بيروت حاملاً حرارة سعودية علَّها تعيدُ الحياة الى مبادرتِه المجمّدة في برّادِ الأزمات اللبنانية المتراكمة. وإن كانت قيامةُ مبادرتِه بعيدة، فإن قيام ساعةِ الحرب مؤجَّلٌ ليومين على الأقل، ويسعى الأميركيون لإبعادِه أكثر وخصوصا على جبهة لبنان. فوزيرُ الدفاع الأميركي لويد أوستن Lloyd Austin أصرَّ على نظيره الاسرائيلي يوآف غالانت، منعَ امتدادِ الحرب الى لبنان وتمديدِ الهدنة الموقتة في غزة مع تقديمِ دفعةٍ جديدة من المساعداتِ لإسرائيل بالرُّغم من الخلافاتِ الاميركية الداخلية بهذا الشأن.

شد الحبال الأميركي الاسرائيلي ظهر جلياً في كلام رئيس الأركان الإسرائيلي الذي قال سنستمر في القتال وجاهزون للتعامل مع التطورات شمالا وجنوبا ، ولا نستطيع العودة لواقع ما قبل الحرب في الجبهة الشمالية.

أما قطر فتعمل على تعزيز وساطتِها للوصول إلى هدنة ثم وقف دائم لإطلاقِ النار مع إمكانيةِ الإفراج عن عشرين رهينة في غزة خلال يومين على أساس إطلاق 10عشرة رهائن يوميا.

والى الدوحة وصل رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي للقاء رئيس المخابرات الأمريكي ورئيس الوزراء القطري لبحث موضوعي الهدنة والاسرى

end

نشرة الأخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

يصل الموفدُ الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان الى بيروت حاملاً حرارة سعودية علَّها تعيدُ الحياة الى مبادرتِه المجمّدة في برّادِ الأزمات اللبنانية المتراكمة. وإن كانت قيامةُ مبادرتِه بعيدة، فإن قيام ساعةِ الحرب مؤجَّلٌ ليومين على الأقل، ويسعى الأميركيون لإبعادِه أكثر وخصوصا على جبهة لبنان.

نشرة الأخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

في رسالة بمناسبة بروتوكولية هي ذكرى استقلال لبنان تخطى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون البروتوكول ليرسم خارطة طريق لأهداف زيارة  موفده الى لبنان جان ايف لودريان، مع توجيهات للمسؤولين اللبنانيين والقيادات على محورين. محور رئاسة الجمهورية ومحور التورط بحرب غزة. فعلى محور الرئاسة اللبنانية أكد ماكرون أن “تهيئة الظروف المناسبة لانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية وتشكيل حكومة عمل أمر ملح، وان  ممثله لودريان، يواصل العمل في هذا الاتجاه”.

أما على محور الحرب فقال ماكرون في رسالة وجهها الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي:” إن امتداد رقعة الصراع إلى لبنان سيكون له عواقب وخيمة على البلد وعلى الشعب اللبناني. وفي موقف صريح من حزب الله قال ماكرون إنه يجب ألا يستخدم أي طرف الاراضي اللبنانية بشكل يتعارض مع مصالحه السيادية، وعلينا اليوم تجنب الأسوأ. وقال ماكرون أكدت لرئيس الوزراء الاسرائيلي، في كل مرة تواصلت معه، كل الاهتمام الذي نوليه للبنان وأعربت له عن قلقي ازاء مخاطر التصعيد وامتداد الصراع الى لبنان”.

وتابع: “بالإضافة إلى هذه القضية الأساسية، هناك حاجة ملحة لتحقيق الاستقرار في المؤسسات اللبنانية. فالشغور الرئاسي المستمر منذ أكثر من عام يلقي بثقله على قدرة البلاد على الخروج من الأزمة الحالية وتجنب التدهورالأمني المرتبط بالحرب المستمرة في غزة. فمن دون رئيس أو حكومة فاعلة، لا احتمال للخروج من المأزق الأمني والاجتماعي والاقتصادي والمالي الذي يعاني منه في المقام الاول الشعب اللبناني”.

غير أن المساعي الفرنسية للتهدئة على المحور اللبناني الاسرائيلي ليست وحيدة. فالجانب الأميركي يصر بدوره على إسرائيل لتبقى ضمن حدود الاشتباك الحالي مع لبنان.

نشرة الأخبار

play icon pause icon