background-image

نشرة أخبار

31-01-2024

نشرة الساعة 7:15
نشرة الساعة 8:15
نشرة الساعة 10:15
نشرة الساعة 14:15
نشرة الساعة 17:15
نشرة الساعة 19:15

إضغط على النشرة التي تريد الاستماع إليها

مقدمة النشرة

play icon pause icon

ثلاثة سقوف تحدّدت، أميركية بدرجة اولى تجعل الرد على مقتل الاميركيين، حتمياً لكن مع دوزنة دقيقة لا تسمح بتوسيع الحرب.

أسرائيلية فلسطينية بدرجة ثانية، أفسحت للتجاوب بمرونة مع المقترح المطروح لوقف إطلاق النار وتبادل الرهائن، كخيار ممكن من دون الجزم بانتهاء الحرب.

ورئاسية لبنانية بدرجة ثالثة، وضعتها اللجنة الخماسية، في انطلاقتها موحدة الموقف، حدُّها الأقصى فصل الملف الرئاسي عن حرب غزة، وحدّها الادنى تأمين التوافق بين الافرقاء اللبنانيين لانتخاب رئيس.

وحدها العاصفة “حيان” تعربد خارج السقوف، بامطارها ورياحها وثلوجها التي قد تبلغ متسويات متدنية.

النشرة كاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

ثلاثة سقوف تحدّدت، أميركية بدرجة اولى تجعل الرد على مقتل الاميركيين، حتمياً لكن مع دوزنة دقيقة لا تسمح بتوسيع الحرب.

أسرائيلية فلسطينية بدرجة ثانية، أفسحت للتجاوب بمرونة مع المقترح المطروح لوقف إطلاق النار وتبادل الرهائن، كخيار ممكن من دون الجزم بانتهاء الحرب.

ورئاسية لبنانية بدرجة ثالثة، وضعتها اللجنة الخماسية، في انطلاقتها موحدة الموقف، حدُّها الأقصى فصل الملف الرئاسي عن حرب غزة، وحدّها الادنى تأمين التوافق بين الافرقاء اللبنانيين لانتخاب رئيس.

وحدها العاصفة “حيان” تعربد خارج السقوف، بامطارها ورياحها وثلوجها التي قد تبلغ متسويات متدنية.

النشرة كاملة

play icon pause icon

ثلاثة سقوف تحدّدت، أميركية بدرجة اولى تجعل الرد على مقتل الاميركيين، حتمياً لكن مع دوزنة دقيقة لا تسمح بتوسيع الحرب.

أسرائيلية فلسطينية بدرجة ثانية، أفسحت للتجاوب بمرونة مع المقترح المطروح لوقف إطلاق النار وتبادل الرهائن، كخيار ممكن من دون الجزم بانتهاء الحرب.

ورئاسية لبنانية بدرجة ثالثة، وضعتها اللجنة الخماسية، في انطلاقتها موحدة الموقف، حدُّها الأقصى فصل الملف الرئاسي عن حرب غزة، وحدّها الادنى تأمين التوافق بين الافرقاء اللبنانيين لانتخاب رئيس.

وحدها العاصفة “حيان” تعربد خارج السقوف، بامطارها ورياحها وثلوجها التي قد تبلغ متسويات متدنية.

مقدمة النشرة

play icon pause icon

 

هرب المجلس الدستوري، ولم يتوصل سبعة من القضاة العشرة الى موقف أكثري بالسير بالطعن بالتمديد لقائد الجيش وقادة الأجهزة الامنية أو بردّه، فكانت النتيجة لا قرار وأصبح القانون نافذاً حكماً  والتمديد نافذاً لمدة عام.

لم يسجّل المجلس على نفسه أنه ردّ الطعن الذي يستند الى معطيات قانونية تجيز قبوله، ولم يسجل على نفسه ابطال القانون تهيباً لوضع المؤسسة العسكرية وقيادتها. فكان أهون الشرين تأمين نصاب الحضور وتعطيل نصاب القرار.

 

في السياسة،

الاهتمام نسبي للغاية وخجولٌ جداً بلقاء الخماسية امس ورئيس المجلس نبيه بري، ليس تقليلاً من مكانةِ الضيوف والمُضيف، بل لسببين على الاقل:

الاول عدم امتلاك الرئيس بري مفاتيحَ القرار الرئاسي، ولو يملكُ أَقفالَ مجلس النواب.. الثاني: عدمُ امتلاك السفراء الخمسة عصاً لترهيب المُعطّلين او جزرة لترغيبهم.. ويُمكن القول إن بري باعَ السفراء تمنياتٍ ونوايا طيبة، لا أكثر.

الاهتمامُ يبقى أكبر، ومن دون منازع، بآثار الموازنة على الارقام التي ستخرجُ من جيوب الناس بمثابة رسوم وضرائب، وبتحديد الارقام التي ستدخلُ الى الجيوب جراّء الزيادات على الرواتب، وبخاصة في القطاع العام.. ويبقى الاهتمام في السياق، بالاحتجاجات التي انتقلت من القطاع العام الى الخاص، من خلال الاضراب المُعلن للشركات المستورِدة للنفط

نشرة الأخبار

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

 

هرب المجلس الدستوري، ولم يتوصل سبعة من القضاة العشرة الى موقف أكثري بالسير بالطعن بالتمديد لقائد الجيش وقادة الأجهزة الامنية أو بردّه، فكانت النتيجة لا قرار وأصبح القانون نافذاً حكماً  والتمديد نافذاً لمدة عام.

لم يسجّل المجلس على نفسه أنه ردّ الطعن الذي يستند الى معطيات قانونية تجيز قبوله، ولم يسجل على نفسه ابطال القانون تهيباً لوضع المؤسسة العسكرية وقيادتها. فكان أهون الشرين تأمين نصاب الحضور وتعطيل نصاب القرار.

 

في السياسة،

الاهتمام نسبي للغاية وخجولٌ جداً بلقاء الخماسية امس ورئيس المجلس نبيه بري، ليس تقليلاً من مكانةِ الضيوف والمُضيف، بل لسببين على الاقل:

الاول عدم امتلاك الرئيس بري مفاتيحَ القرار الرئاسي، ولو يملكُ أَقفالَ مجلس النواب.. الثاني: عدمُ امتلاك السفراء الخمسة عصاً لترهيب المُعطّلين او جزرة لترغيبهم.. ويُمكن القول إن بري باعَ السفراء تمنياتٍ ونوايا طيبة، لا أكثر.

الاهتمامُ يبقى أكبر، ومن دون منازع، بآثار الموازنة على الارقام التي ستخرجُ من جيوب الناس بمثابة رسوم وضرائب، وبتحديد الارقام التي ستدخلُ الى الجيوب جراّء الزيادات على الرواتب، وبخاصة في القطاع العام.. ويبقى الاهتمام في السياق، بالاحتجاجات التي انتقلت من القطاع العام الى الخاص، من خلال الاضراب المُعلن للشركات المستورِدة للنفط

النشرة كاملة

play icon pause icon

مقدمة النشرة

play icon pause icon

 

المجلس الدستوري لم يتوصل الى  موقف اكثري بالسير بالطعن بالتمديد لقائد الجيش وقادة الاجهزة الامنية او برده ،فكانت النتيجة لا قرار واصبح القانون نافذا  حكما والتمديد نافذا لمدة عام

اما  انعكاس ارقام الموازنة  فسيسير بخط اكثري  وسيحتل الهم الاكبر والصدارة من دون منازع، على خلفية الرسوم والضرائب التي فرضت،  وانعكست احتجاجات واضرابات انتقلت من القطاع العام الى الخاص

نشرة الأخبار

play icon pause icon