صحة
الثلاثاء ١٧ آب ٢٠٢١ - 08:09

المصدر: صوت لبنان

أبيض: الضغوط هائلة

غرد مدير مستشفى الحريري الدكتور فراس أبيض عبر حسابه على تويتر كاتباً: الأحداث المفجعة في عكار من الضغوط على المستشفيات في لبنان، الا انها استجابت بشكل جيد. تولى مستشفى الجعيتاوي، الذي أصيب بأضرار جزئية خلال انفجار بيروت ثم أعيد تأهيله، إلى جانب مستشفى السلام في طرابلس زمام المبادرة في علاج الجرحى في مراكز الحروق الخاصة بهم.

وأشار أن قدرة المستشفيات على استيعاب الصدمات والارتقاء لمستوى الاحتياجات الجديدة، كما لوحظ بعد انفجار بيروت، أو عكار، تعطي الأمل في أن حالة نظام الرعاية الصحية لدينا لا زالت قابلة للإصلاح. الضغوط هائلة، لكن العناصر الأساسية لا تزال تعمل بشكل كبير.

أضاف: ومع ذلك، كشف الانفجار أيضًا عن بعض السلبيات. بعد مرور عشر سنوات على تجهيزه بالكامل، لم يستقبل مستشفى الإصابات والحروق التركي حتى الآن مريضًا واحدًا، وهذا يعكس العقبات الإدارية والسياسية التي تواجه إدارة مؤسسات الرعاية الصحية العامة.

وختم قائلاً: بإختصار، يواجه تقديم خدمات الرعاية الصحية في لبنان، وخاصة للسكان الاكثر احتياجًا، تحديات عظيمة. ومع ذلك، يحتفظ النظام الصحي بامكانيات صلبة وقدرة على التكيف، مما يعطي الأمل في أنه مع الدعم المناسب، يمكن تأمين الحصول على الخدمات الصحية للجميع.