منوعات
الثلاثاء ٢٨ أيار ٢٠٢٤ - 22:50

المصدر: lBCI

أرادت أن يكون القطار سريع الحركة في لقطاتها… حادث مرعب أودى بحياة العارضة الثلاثينية وهذه التفاصيل!

توفيت عارضة أزياء بعد أن تشابكت ملابسها أثناء مرور قطار فائق السرعة في حادث غريب.

وفي التفاصيل، كانت سينثيا نايلي هيغاريدا بيرميجو، 30 عامًا، تلتقط صورة بالقرب من القضبان عندما انجرفت في مسار القاطرات.

وكانت العارضة الفنزويلية قد خططت أن يكون القطار سريع الحركة في خلفية لقطاتها، لكن انتهى بها الأمر بالوقوف بالقرب من القضبان، وفق ا نقل موقع ذا صن.

لقد قُتلت على الفور.

وتم استدعاء خدمات الطوارئ إلى مكان الحادث في زاكوالكو دي توريس بالقرب من غوادالاخارا في غرب المكسيك، لكن المسعفين تمكنوا فقط من تأكيد وفاة بيرميجو المفاجئة.

وتم انتشال جثتها من السكة لإخضاعها للتشريح قبل تسليمها إلى ذويها لدفنها.

وجمعت الشرطة إفادات الشهود الذين شاركوا في جلسة التصوير.

وقال خواكين مينديز رويز، المدعي العام لولاية خاليسكو: “بناءً على المعلومات المتوفرة لدينا حتى الآن، كانت الضحية تشارك في جلسة تصوير مع شخص أجرينا مقابلات معه بالفعل وبعض الشهود الآخرين في مكان الحادث”.

وتابع: “كل شيء يشير إلى أنه كان حادثا… لقد اقتربت كثيرًا من القطار أثناء مروره… ويبدو أن القوة تمكنت من سحب ملابسها نحوها وهذا ما تسبب في وفاتها”.

ولا يزال التحقيق في وفاة عارضة الأزياء الفنزويلية مستمرا.