أمن وقضاء
الثلاثاء ٢٧ شباط ٢٠٢٤ - 11:58

المصدر: LBCI

أمام عائلته وآلاف المتفرجين في ملعب رياضي…. أعدمته طالبان بـ 5 طلقات نارية وهذه هي جريمته!

نفذت سلطات حركة طالبان حكم الإعدام علنا رميا بالرصاص بحق قاتل مدان في ملعب رياضي الإثنين، وهي ثالث مرة في أفغانستان في غضون أيام.

وجاء في بيان للمحكمة العليا أن الرجل – الذي أدين بارتكاب جريمة قتل بسكين في كانون الثاني 2022 – أُعدم في مدينة شبرغان الشمالية بناء على مذكرة إعدام موقعة من القائد الأعلى لطالبان هبة الله اخوند زاده.

وبحسب البيان فإنه تم فحص هذه القضية ” بشكل شامل ومتكرر”.

وقال مسؤول إقليمي لوكالة فرانس برس إنه تم إطلاق النار عليه خمس مرات أمام عائلة ضحيته، بما في ذلك النساء والأطفال، وكذلك أمام آلاف المتفرجين في الملعب.

ومنذ عودة حركة طالبان إلى السلطة في آب 2021، نفذ حكمان بالإعدام بتهمة القتل. وخلال تنفيذ الحكم الأخير في حزيران في ولاية لقمان في شرق البلاد أعدم رجل أدين بتهمة قتل خمسة أشخاص، رميا بالرصاص في حرم مسجد بحضور نحو ألفي شخص.

وقامت السلطات كذلك بعمليات جلد في أمكنة عامة في جرائم أخرى مثل السرقة والزنا وتناول الكحول.

في تشرين الثاني 2022، أمر آخوند زاده القضاة بتطبيق كل جوانب الشريعة الإسلامية ولا سيما تنفيذ أحكام الإعدام في أماكن عامة في جرائم القتل فضلا عن الرجم والجلد وبتر الأعضاء.

وكانت حركة طالبان وعدت لدى عودتها إلى السلطة بأنها ستكون أقل تشددا في تطبيق احكام الشريعة لكنها عادت بشكل كبير ألى اعتماد نهج صارم على غرار فترة حكمها الأولى.