دولية
الجمعة ٢٦ كانون الثاني ٢٠٢٤ - 18:03

المصدر: الحرة

أول تعليق لنتانياهو على قرار محكمة العدل الدولية

في أول رد على الأمر الذي وجهته محكمة العدل الدولية لإسرائيل، الجمعة، بمنع أعمال الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين وبذل المزيد من الجهود لمساعدة المدنيين، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن تهمة الإبادة الجماعية الموجهة لإسرائيل في محكمة العدل الدولية “مشينة”.

وأضاف في بيان باللغة الإنكليزية نشره على منصة “إكس” إن “مثل كل دولة، لإسرائيل حق أصيل في الدفاع عن نفسها”، مضيفا أن إسرائيل ستفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن نفسها.

واعتبر نتانياهو استعداد محكمة العدل الدولية لمناقشة مزاعم الإبادة الجماعية ضد إسرائيل “وصمة عار لن تمحى جيلا بعد جيل”.

وتابع أن “المحاولة الدنيئة لحرمان إسرائيل من هذا الحق الأساسي هو تمييز صارخ ضد الدولة اليهودية، وقد تم رفضها عن استحقاق”.

وكانت محكمة العدل الدولية أمرت إسرائيل بمنع أعمال الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين وبذل المزيد من الجهود لمساعدة المدنيين، رغم أنها لم تصل إلى حد الأمر بوقف إطلاق النار كما طلبت جنوب أفريقيا.

ورفعت جنوب أفريقيا الدعوى في محكمة العدل الدولية في وقت سابق من الشهر الجاري، وطلبت منها فرض إجراءات طارئة لوقف القتال الذي أودى بحياة أكثر من 26 ألف فلسطيني.

واتهمت جنوب أفريقيا إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية بقيادة الدولة في هجومها على قطاع غزة الذي شنته ردا على اجتياح مسلحي حركة حماس جنوب إسرائيل مما أسفر عن مقتل 1200 شخصا واحتجاز أكثر من 240 رهينة. وسعت إسرائيل إلى إلغاء القضية.

ورغم أن محكمة العدل الدولية لم تأمر بوقف إطلاق النار، قالت إنها لن ترفض دعوى الإبادة الجماعية، وقضت بأن الفلسطينيين يبدو أنهم مجموعة تخضع للحماية بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية لعام 1948.

ولم تتخذ المحكمة قرارا في موضوع الدعوى، وهو اتهامات الإبادة الجماعية.
ووصفت إسرائيل اتهامات جنوب أفريقيا بأنها كاذبة و”مشوهة بشكل صارخ”، وقالت إنها تبذل قصارى جهدها لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين.