فنية
الخميس ١٠ شباط ٢٠٢٢ - 09:49

المصدر: العربية

إعلامية مصرية تفجر مفاجأة عن شيرين وطليقها: حيرجعوا

مازالت قصة المطربة المصرية، شيرين عبدالوهاب، وطليقها حسام حبيب مثار جدل واسع، بعد أن خرجت أنباء تتحدث عن عودتهما إلى بعضهما البعض.

وقبل أن تخرج شيرين بنفسها عبر بيان تؤكد فيه أن كافة الأخبار التي يتم تداولها عن حياتها الشخصية غير حقيقية، وأنها وحدها من تملك الإعلان عن أية تفاصيل تخص حياتها الزوجية.

ولم تمر سوى ساعات حتى أطلت الإعلامية المصرية بسمة وهبة عبر برنامجها لتتحدث عن خبر الساعة، وتتناول ما يتم من محاكمة للفنانين عبر السوشيال ميديا.

وأعربت عن رفضها كل ما يجري من محاكمة لشيرين عبدالوهاب بعد خروج خبر عودتها لحسام حبيب، رغم خروج شيرين بعدها لنفي الأمر، ولكنه فجر أزمة كبرى بسبب تعليقات البعض السلبية، وهو ما ترفضه الإعلامية المصرية.

وفيما يخص مباركتها لشيرين وحسام حبيب على العودة، أكدت بسمة وهبة أنها وقت نشر الخبر عبر المواقع المصرية فجر الأربعاء، كانت هي مستيقظة، وفرحت للغاية بما قرأته، لأن هذه هي فطرة الإنسان أن يفرح لغيره وأن يحزن لحزنهم.

وأشارت إلى كونها تتمنى طوال الوقت أن تعود شيرين لحسام حبيب، وهي تعلم عن طريق أصدقاء مشتركين أن الثنائي مازالا يحبان بعضهما البعض.

وتحدثت الإعلامية المصرية عن شخصية شيرين عبدالوهاب التي لم تتأثر رغم الشهرة، وظلت كما هي منذ أن عرفناها، وتطرقت إلى تصريحاتها السابقة التي تحدثت فيها عن حسام حبيب وحبها له، لتعلق عليها بسمة وهبة قائلة “لو مكنوش رجعوا لبعض.. هيرجعوا”.

وطالبت بسمة وهبة الجميع بألا يتدخلوا في هذا الشأن قائلة “سيبوهم في حالهم”، وطالبت شيرين ألا تلتفت لأي كلام يقال في حقها، ونصحتها قائلة “اشتري سعادتك يا شيرين وسيبك من الكوميكس والمرضى”.

وفي ختام حديثها عن الأزمة تطرقت إلى ما إذا كان هناك مشروع لعودة الثنائي إلى بعضهما البعض من عدمه، لتلقي بجملة قالت فيها “ربنا ييسرلكم الخير.. ولو كنتوا في مشروع انكوا هترجعوا إن شاء الله.. يارب.. وأنا عارفه إن في بوادر”.