إقتصادية
الجمعة ١٢ نيسان ٢٠٢٤ - 10:22

المصدر: LBCI

إيطاليا تعتزم تعزيز التجارة مع الصين رغم انسحابها من اتفاقية طرق الحرير

أعلن وزير الخارجية الإيطاليّ أنطونيو تاياني أنّ إيطاليا والصين تعتزمان تعزيز تجارتهما، رغم انسحاب روما من اتفاقية طرق الحرير الجديدة المثيرة للجدل مع بكين.

وقال تاياني للصحافيين في فيرونا (شمال): “علاقاتنا مع الصين إيجابية حتى لو كنا متنافسين وتباعدت مواقفنا في شأن قضايا معينة.”

وكان تاياني يتحدث بعد اجتماع للجنة الاقتصادية المشتركة بين إيطاليا والصين حضره وزير التجارة الصيني وانغ وينتاو الذي سافر إلى إيطاليا برفقة وفد من رواد الأعمال من بلاده.

ويهدف هذا المشروع الطموح الذي تبلغ كلفته 2 تريليون دولار إلى تحسين الروابط التجارية بين آسيا وأوروبا وإفريقيا وخارجها من خلال بناء الموانئ والسكك الحديد والمطارات والمجمعات الصناعية.

وأكّد تاياني أنّ هذا الاتفاق مع بكين لم يؤتِ الثمار الاقتصادية، التي كانت إيطاليا تأمل فيها، لكن انسحاب روما لم يكن عملًا عدائيًا تجاه الصين.

وأوضح أنّ روما وبكين قررتا عقد اجتماع سنويّ للجنة الاقتصادية الإيطالية الصينية المشتركة، لتعزيز تبادلاتهما التجارية، في إطار شراكتهما الاستراتيجية.

ومن المتوقع أن يجمع منتدى اقتصادي يُعقد الجمعة في فيرونا ممثلين عن منظمات أصحاب العمل في البلدين وكذلك شركات إيطالية وصينية.