إقتصادية
الأربعاء ٥ حزيران ٢٠٢٤ - 13:15

المصدر: يورو نيوز

اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء في أوروبا.. تعرف على أغنى الدول وأفقرها

أظهر تقرير الثروة العالمية لعام 2023 الصادر عن Credit Suisse و UBS أن عدم المساواة في الثروة واضح ليس فقط داخل البلدان ولكن أيضًا بين الدول في جميع أنحاء أوروبا. يقيس التقرير الثروة لكل شخص بالغ في الدول الأوروبية، ويسلط الضوء على الفوارق الاقتصادية.

تتصدر سويسرا ولوكسمبورغ التصنيفات، حيث بلغ أعلى متوسط ثروة لكل شخص بالغ 650,737 يورو و 556,458 يورو على التوالي، مما يجعلهما أغنى البلدان في أوروبا. وتؤكد هذه الأرقام القوة المالية لهذه البلدان، والتي يمكن أن تعزى إلى قطاعاتها المصرفية القوية، ومستويات الدخل المرتفعة، والسياسات الاقتصادية المواتية.

تُظهر أيسلندا والدنمارك والنرويج أيضًا أرقامًا ملحوظة للثروة، حيث يبلغ متوسط الثروة لكل شخص بالغ 473,210 يورو و 389,320 يورو و 365,943 يورو على التوالي. تشتهر دول الشمال هذه بمستويات المعيشة العالية وأنظمة الرعاية الاجتماعية الواسعة.

ومن بين الاقتصادات الخمسة الأولى في أوروبا، تراوحت الثروة لكل شخص بالغ من 210,228 يورو في إيطاليا إلى 296,519 يورو في فرنسا، تليها المملكة المتحدة عن كثب بمبلغ 287,543 يورو.

مستويات الثروة أقل في دول أوروبا الشرقية والبلقان

في المقابل، تُظهر العديد من دول أوروبا الشرقية مستويات أقل بكثير من الثروة لكل شخص بالغ. على سبيل المثال، تشير تقارير ليتوانيا وسلوفاكيا والمجر إلى أرقام ثروة تبلغ 66,041 يورو و 58998 يورو و 56361 يورو على التوالي. وتسلط هذه الأرقام المنخفضة الضوء على التحديات الاقتصادية التي تواجهها هذه البلدان، بما في ذلك الأجور المنخفضة والأسواق المالية الأقل تطوراً.

في الجزء السفلي من الرسم البياني، تتمتع البوسنة والهرسك وتركيا بأدنى متوسط للثروة لكل شخص بالغ عند 31,902 يورو و 16,693 يورو على التوالي.

وفي الاتحاد الأوروبي، كانت ثروة كل شخص بالغ في الدنمارك أعلى بتسعة أضعاف من نظيرتها في رومانيا، مما يؤكد التفاوت الاقتصادي الكبير.

متوسط الثروة لكل شخص بالغ

قادت أيسلندا القائمة بمتوسط ثروة مذهل بلغ 392,396 يورو لكل شخص بالغ. تليها لوكسمبورغ بمتوسط ثروة يبلغ 342,559 يورو.

تحتل بلجيكا أيضًا مرتبة عالية بمتوسط ثروة يبلغ 23,7357 يورو، مما يدل على اقتصادها المستقر وثروتها الموزعة جيدًا بين سكانها.

من ناحية أخرى، تمتلك تركيا أدنى متوسط ثروة لكل شخص بالغ عند 5,212 يورو، مما يوضح التحديات الاقتصادية الكبيرة وعدم المساواة. تشمل البلدان الأخرى ذات متوسط الثروة المنخفض صربيا (15,633 يورو) والبوسنة والهرسك (15,654 يورو)، مما يعكس الصراعات الاقتصادية المستمرة وانخفاض مستويات المعيشة.

تسجل ألمانيا انخفاضًا ملحوظًا في متوسط الثروة

تُظهر ألمانيا، التي يُنظر إليها غالبًا على أنها قوة اقتصادية، متوسط ثروة لكل شخص بالغ يبلغ 63376 يورو، وهو على الرغم من أهميته، إلا أنه أقل بشكل ملحوظ مقارنة بنظيراتها في شمال وغرب أوروبا.

تُظهر المملكة المتحدة (144,183 يورو) وفرنسا (126,436 يورو) أرقامًا كبيرة لمتوسط الثروة.

كيف تقارن نطاقات توزيع الثروة؟

وبالنظر إلى توزيع الثروة عبر الدول الأوروبية، تظهر البيانات تباينًا كبيرًا في النسبة المئوية للبالغين الذين يقعون ضمن نطاقات الثروة المختلفة، مما يسلط الضوء على عدم المساواة الاقتصادية والاختلافات في الاستقرار المالي بين الدول.

تُظهر ألمانيا، وهي اقتصاد رائد في أوروبا، أن 10٪ فقط من سكانها البالغين يمتلكون ثروة تقل عن 10000 دولار (9497 يورو)، مع [link]٪ في نطاق 10000 دولار إلى 100000 دولار (9497-94،970 يورو) و 40٪ بشكل ملحوظ في شريحة 100،000-1 مليون دولار (94،970 يورو – 949700 يورو).

في المقابل، تتميز تركيا بنسبة مذهلة تبلغ [link]٪ من البالغين الذين يمتلكون أقل من 10000 دولار من الثروة، وهي أعلى نسبة في الرسم البياني.

تُظهر دول مثل لوكسمبورغ وسويسرا صحة مالية قوية، حيث يقع أكثر من نصف سكانها في نطاق يتراوح بين 100 ألف دولار ومليون دولار.

على الطرف الآخر من الطيف، تعرض دول أوروبا الشرقية مثل رومانيا وبلغاريا ولاتفيا نسبًا أعلى من سكانها الذين تقل ثروتهم عن 10000 دولار، أي حوالي واحد من كل ثلاثة.