الخميس ٣٠ نيسان ٢٠٢٠ - 15:56

المصدر: صوت لبنان

ازمة النفايات تعود الى الواجهة بعد بلوغ مطمر الجديدة قدرته الاستيعابية

هاجس النفايات المتراكمة في الشوارع يعيدنا الى مشهد 2015 ، مع بلوغ مطمر الجديدة قدرته الاستيعابية القصوى اي 82 الف طن .

كارثة متمادية في هذا الملف تفوق خطورة كورونا من هنا كان الموقف الرافض لوسيع المطمر ويؤكد النائب الياس حنكش انهم وضعوا المواطن تحت خيار توسيع المطمر وهو الذي يؤدي الى زيادة الاوبئة والروائح .

 واشار الى ان الحل النهائي يكون بزيادة معامل الفرز وتحرير اموال البلديات مشددا ضرورة ولوج الحل المناسب الذي لا يضر بصحة المواطن .

وطرح النائب حنكش حلا ثانيا يقضي بالذهاب الى مطامر بعيدة عن المياه الجوفية والسكان .

ازمة النفايات تختزل الفساد والعجز الذي تفوح رائحته من المطامر ومن مستوعبات النفايات التي تتكرر بغياب الخطط

.