فنية
الأحد ٣١ آذار ٢٠٢٤ - 18:58

المصدر: اليوم السابع

اعتزال ليزو الفنّ… ما السبب؟

أعلنت المغنية والممثلة الأميريكية ميليسا فيفيان جيفرسون، المعروفة باسم ليزو، أنها “تستقيل” لأنها تتعب من استهدافها بسبب مظهرها وشخصيتها من خلال الإنترنت.

وكتبت نجمة البوب الأميريكية، فى منشور لها على إنستجرام، “بدأت أشعر أن العالم لا يريدني فيه”، ولم توضح ما إذا كان هذا يعني أنها ستترك صناعة الموسيقى أو وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتبت ليزو، “لقد تعبت من تحمل جر كل شخص فى حياتي وعلى الإنترنت”.

يأتي منشور ليزو بعد يوم من انتقاد محامٍ يمثل راقصيها السابقين قرار اختيار نجمة البوب لتصدر حدثًا لجمع التبرعات وسط اتهامات وجهت إليها العام الماضي، والتي تضمن مزاعم للتحرش الجنسي وخلق بيئة عمل معادية، وهو ما نفته ليزو.

وكتبت ليزو على صفحتها الاجتماعية، “كل ما أريده هو تأليف الموسيقى وإسعاد الناس ومساعدة العالم على أن يكون أفضل قليلاً مما وجدته، لكنني بدأت أشعر أن العالم لا يريدني فيه”.

وقالت المغنية البالغة من العمر 35 عاماً، إنها “تواجه باستمرار الأكاذيب” التي قالت إنها تُقال عنها بسبب “النفوذ والآراء”.

وأضافت أنها شعرت بأنها كانت “موضع النكتة في كل مرة” بسبب مظهرها، وأن شخصيتها “تم تفكيكها” من قبل أشخاص لا يعرفونها، واختتمت كلامها قائلة: “لم أشترك في هذا، أنا أستقيل.”

سارع النجوم إلى إظهار دعمهم لـ Lizzo. وتعليقا على منشورها، كتبت نجمة تلفزيون الواقع ورائدة الأعمال باريس هيلتون: “نحن نحبك يا ملكة”.

وأضافت المغنية LeToya Luckett : “أنتى محبوبة للغاية”.

تشتهر ليزو بالاحتفال بجسدها وحبها لذاتها، ولكنها تحدثت أيضًا في الماضي عن التعليقات المؤذية عبر الإنترنت حول مظهرها.

وفي مايو من العام الماضي 2023، قالت إنها تلقت موجة جديدة من التعليقات المسيئة لجسدها على موقع “X” (تويتر سابقًا)، والتي تضمنت تكهنات حول نظامها الغذائي وما إذا كانت تأكل الكثير من الوجبات السريعة.

وكتبت في ذلك الوقت: “أنتم لا تعرفون مدى قربي من التخلي عن الجميع والاستقالة”.

في أغسطس الماضي، رفع ثلاثة من راقصيها السابقين دعوى قضائية ضد ليزو بسبب مزاعم تشمل التحرش الجنسي وخلق بيئة عمل معادية، وهم أريانا ديفيس وكريستال ويليامز ونويل رودريجيز هم الراقصون السابقون الذين رفعوا القضية ضد المغنية وقائد الرقص الخاص بها وشركة الإنتاج الخاصة بها.

ويتضمن الإجراء القانوني اتهامات بالتحرش الجنسي والديني والعنصري والتمييز والاعتداء والسجن الباطل.

وشوهدت ليزو آخر مرة يوم الخميس حيث قدمت حفلا في قاعة راديو سيتي للموسيقى في نيويورك لجمع التبرعات للرئيس الأمريكي جو بايدن.

وبحسب ما ورد قال المحامي رون زامبرانو، الذي يمثل الراقصين الثلاثة السابقين، لـ NewsNation: “إنه لأمر مخز أن يتم اختيار ليزو لتصدر حدث مثل هذا وسط مثل هذه الادعاءات الفاضحة”.

اتصلت بي بي سي نيوز بوكيل ليزو للتعليق، ولم تتلق رد.