play icon pause icon
اسطفان فرنجية
الجمعة ٣ أيار ٢٠٢٤ - 12:41

المصدر: صوت لبنان

الأب فرنجية لنقطة عالسطر: تطويب البطريرك الدويهي علامة من علامات أزمنة لبنان

تناول عضو مؤسـسة البطريرك اسطفان الدويهي الأب اسطفان فرنجية عبر صوت لبنان ضمن برنامج “نقطة عالسطر” مسيرة إثبات الأعجوبة التي حقّقها المكرم البطريرك أسطفان الدويهي، وأعلن عن أنّ التطويب سيتم في الصرح البطريركي في بكركي في 2 آب المقبل عند الساعة الخامسة والنصف من بعد الظهر، والذي سيترأسه الكاردينال سماريرو بمعاونة البطريرك بشارة الراعي، وأشار إلى أنّ إعلان القداسة يحتاج إلى مسيرة أعجوبة ثالثة مؤكدة طبيًّا.
وأشار الأب فرنجية إلى الصعوبات والاضطهادات التي عاشها الشعب الماروني وكذلك البطريركية في تلك الفترة، بحيث كانت البطريركية مديونة ويضرب البطريرك بسبب عدم قدرته على دفع الضرائب.
وقال إنّ النعم التي نعيشها هي بفضل صلوات القديسين، وأسف لعدم الشكر، وأكّد أنّ الرب هو من يُجري العجائب من من خلال القديسين كشربل، رفقا، الحرديني والدويهي وغيرهم.
ولفت الأب فرنجية إلى تميّز لبنان بإيمان شعبة وقديسيه بحيث لولاهما لكان نصيبه الانهيار، ودعا إلى اللاتكال على نعمة الله كما فعل البطريرك الدويهي، الذي واجه الاضطهاد، وكان منفتحًا على كل الطوائف، وأكد أنّ اللبنانيين جسدًا واحدًا، وأعلن عن أنّ تطويب البطريرك اسطفان الدويهي علامة من علامات الأزمنة الخاصة بلبنان، الذي لا يموت.