خاص
play icon
play icon pause icon
مصباح الأحدب
السبت ٦ تموز ٢٠٢٤ - 14:53

المصدر: صوت لبنان

الأحدب لبالأول: يد التعاون ممدودة لمواجهة أجندة الحزب

أوضح النائب السابق مصباح الأحدب عبر صوت لبنان ضمن برنامج “بالأول” انزلاق لبنان في الحرب، وهو بلد مخطوف، تمّ وضع اليد على مؤسساته القضائية والأمنية، وأشار إلى قول المبعوث الأميركي أموس هوكشتاين “الرئيس بري هو الرجل الأقوى في لبنان”.
ودعا الأحدب إلى ضرورة وضع الطرح الوطني ضمن أجندة مُمنهجة لمواجهة أجندة حزب الله، وضرورة إخراج صيغة مشتركة وطنية لترميم الصيغة والهوية اللبنانية، وأشار إلى المسؤولية المسيحية التاريخية في هذا المجال.
وأشار إلى الشعوب التي مرّت على طرابلس، ما جعل منها المدينة التراثية والثقافية بامتياز، وأوضح أنّ تطويقها السياسي وعدم السماح بتطويرها، جعل منها المدينة الأفقر على حوض البحر المتوسط، ونفى وجود المقوّمات التي تجعل من طرابلس عاصمة للثقافة العربية، في ظلّ الجماعات المتطرفة، والسياسة الهادفة إلى جعلها منطقة عسكرية، وتدميرها كما جرى في حلب وحمص، ودعا إلى ضرورة إيجاد الحلول السريعة لإعادة عمل منشآت طرابلس الحكومية.
وفي سياق مختلف أشار الأحدب إلى التنازلات الدستورية التي قدمها الرئيس سعد الحريري، وتمنى أن يحصل المواطن السني على حقوقه إسوة بالمواطنين في باقي الطوائف، وطالب بهاء الحريري بتوضيح بنود مشروعه، بحيث يدّعي أنّه “ينفذ مشروع الرئيس رفيق الحريري”، واستذكر مناداة الرئيس سعد الحريري سابقًا بأنّه “ينفذ مشروع رفيق الحريري”، فما كان سوى مشروع “إفقار لطرابلس”.