مجتمع
الخميس ٢٦ كانون الثاني ٢٠٢٣ - 17:22

المصدر: الحرة

“الأستاذ المتحرش والمسيء للدين”.. تذكير سعودي للقطاع التعليمي بالقرارات النافذة

ذكّرت وزارة التعليم السعودية المعلمين بلائحة الوظائف التي تتضمن عددا من القرارات، ومن أبرزها، إبعاد أي معلم بشكل فوري ومن دون عرضه على لجنة في حال ورد توجيه من رئاسة أمن الدولة في القضايا الأمنية أو الفكرية المتطرفة.

ونشرت حسابات سعودية، منها أخبار السعودية ومنصة “وكالة تعليق الدراسة”، التي يتابعها أكثر من 7 ملايين ناشط، اللائحة التي تنص أيضا إلى إبعاد أي معلم أو معلمة عن مهنة التعليم في حال “الإساءة إلى الدين الإسلامي أو إلى النبي محمد أو إلى أحد الصحابة”.

وفي نظام تأديب الموظفين أيضا، يبعد المعلم إذا “تبنى اتجاهات فكرية منحرفة أثناء أداء واجبه التعليمي بما يؤثر سلبا على الطلاب”.

وكذلك من يمارس الأعمال المنافية لتعاليم الدين الإسلامي، والتي من شأنها الإخلال بعدالته، مثل السحر أو الشعوذة.

ويبعد المعلم أو المعلمة في حال حيازة المخدرات أو المسكرات أو المواد المحظورة التي تؤثر سلبا على سالمة العقل والبدن، أو تعاطيها، أو ترويجها.

ووفق القرار، يبعد أي معلم أو معلمة عند ممارسة إيذاء جسدي، أو تحرش داخل العمل، أو خارجه، أو استغلال الوظيفة لإقامة علاقات غير شرعية.

وتتضمن أيضا إبعاد المعلم عن مهنة التعليم حال عدم النزاهة في القيام بمهمات وظيفته أو الإخلال بأمانة التعليم، فضلا عن ثبوت الإصابة بمرض نفسي أو عقلي.

ويمكن إنهاء خدمات المعلم أو المعلمة في حال حصوله على تقدير “غير مرض” في 3 سنوات متتالية.