خاص
play icon
play icon pause icon
حياة ارسلان
الأحد ١٤ نيسان ٢٠٢٤ - 13:46

المصدر: صوت لبنان

الأميرة إرسلان لكواليس الأحد: لا خوف على وطن رصيده الإنسان المبدع

رأت الأميرة حياة إرسلان (من تجمّع لبنان الكبير) عبر صوت لبنان ضمن برنامج “كواليس الأحد” أنّ جميع الأفرقاء لا يريدون تفلّت الأمور وهذا ما يعكس الضوابط المستمرة لغاية اليوم.
وأشارت إلى تفلّت الأمور ومصادرة إرادة اللبنانيين، واعتبرت أنّ مقتل باسكال سليمان يطرح مسألة السلاح غير الشرعي، وأشارت إلى مناشداتها المستمرة لحصرية السلاح مع الجيش اللبناني، وضرورة انتخاب رئيس للجمهورية، وتعيين رئيس حكومة قوي، وانتقدت تربّع الرئيس بري على عرش مجلس النواب لسنوات، ونوّهت بأداء النواب التغييريين وتأثيرهم في عمل المجلس النيابي رغم قلّة خبرتهم في الحقل السياسي، وشدّدت على ضرورة معالجة أمراض: الإحباط واليأس والاستسلام المتسلّلة إلى نفوس اللبنانيين، وأشارت إلى دعمها لثورة 17 تشرين.
وفي سياق ملف النازحين السوريين، أشارت الأميرة إرسلان إلى الجهود المبذولة، ولكن حرب غزة خفّفت من وطأتها، وأشارت إلى الاجتماع الذي كان مقرّرًا عقده في أميركا قبل جائحة كورونا، ودعت أوروبا إلى حل أزمة النازحين لأنه سيؤثر عليها مستقبلًا.
وأعلنت عن إطلاق ” الحملة لاستعادة الدولة ” بغية المحافظة على دولة لبنان الكبير ” وذلك في 27 نيسان الجاري، ودعت إلى ضرورة البحث سويًا عن القرارات الوطنية التي من شأنها إرثاء الوحدة الوطنية، ورأت أهمية وحدة المسيحيين والحوار المبني على أسس عادلة، ولفتت إلى عريضة تطالب بانتخاب رئيس للجمهورية وأعلنت عن المناسبتين اللتين سيعّد لهما تجمّع لبنان الكبير في عيدي الجيش في الأول من آب، والاستقلال 22 تشرين الثاني.
وأشارت إلى أنّ تأسيس لبنان الكبير سيدخل ضمن المناهج التربوية، وإلى الإحراج الذي يعيشه الثنائي الشيعي.
وحذّرت من أخذ لبنان كوطن بديل، وأعلنت عن عدم خوفها على لبنان لأن الوطن الذي يتمتع برصيد قوامه الانسان المبدع، لا خوف عليه.