خاص
play icon
play icon pause icon
أحمد الأيوبي
الجمعة ١٣ أيار ٢٠٢٢ - 17:02

المصدر: صوت لبنان

الأيوبي لـ”الحكي بالسياسة”: “الحزب” قد يعمل مع حلفائه على تخريب الانتخابات وتطييرها يوم الاقتراع إذا شعر أن النتائج لن تصب في صالحه

قال الصحافي أحمد الأيوبي لبرنامج “الحكي بالسياسة” عبر صوت لبنان إنّ هناك خوفا على صناديق اقتراع المغتربين، ولكن بالرغم من كل ذلك فإن اللبنانيين سيقترعون ضد أحزاب المنظومة الحاكمة، مشيراً إلى ضرورة ممارسة نوع من الضغط الدولي لضمان شفافية الانتخابات خاصة بموضوع اقتراع المغتربين.

الأيوبي لفت إلى أنّ كل القوى السيادية ترفض كل مساعي التطبيع مع سلاح “حزب الله”، وأشار إلى أنّ الانتخابات ستجرى يوم الأحد، ولكن يبدو أن ح-ز-ب ا-ل-ل-ه وحلفاءه سيدفعون جمهورهم للتصويت قبل الساعة 2 ظهراً، وقد يعمل على تخريب الانتخابات وتطييرها إذا شعر أن النتائج لن تصب في صالحه.

ورأى الأيوبي أنّ كل التهديدات التي تصدر من كل المناطق للتخريب وتدعو لتسكير الطرقات ومقاطعة الانتخابات هي مؤشر خطير.

واعتبر الأيوبي أنّ من أهم أسباب عزوف الحريري الهروب من المحاسبة أولاً، وثانياً عدم امتلاكه القدرات المالية ولا حتى السياسية، مشيراً إلى أنّ تجربة الزعامة يجب أن تطوى والانتقال إلى مرحلة القيادة الانتقالية.

الأيوبي لفت إلى أنّ ح-ز-ب ا-ل-ل-ه يخوض معركة في دائرة طرابلس ممثلا بلائحة كرامي وعبد الصمد والأحباش، مشيراً إلى أنّ المعركة اليوم تأخذ طابعاً وطنياً ويجب أن تعزّز الشراكة المسيحية الإسلامية

وأوضح الأيوبي أنّ أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري يسعى للمحافظة على الماكينات الانتخابية للمستقبل في بعض المناطق، ويدعو جمهوره “لقبض الأموال من عمر حرفوش”، وكشف أن الرئيس سعد الحريري قد يعود إلى المشهد السياسي بعد الانتخابات بالاتفاق مع “ح-ز-ب ا-ل-ل-ه” نكاية بدار الفتوى وبعض الشخصيت السنية.

وختم الأيوبي باعتباره أنّ التكليف الشرعي للتصويت في الانتخابات لدى الطائفة الشيعية محصور بالثنائي ” ح-ز-ب ا-ل-ل-ه-أمل” وهو مخالف للدستور ويطعن بديمقراطية ونزاهة الانتخابات.