محلية
الثلاثاء ٢١ تموز ٢٠٢٠ - 18:56

المصدر: صوت لبنان

الاغتراب اللبناني يواكب زيارة وزير الخارجية الفرنسي إيف لو دريان إلى لبنان: جاهزون للتعاون في سبيل تنفيذ الإصلاحات المطلوبة

وجّهنداء ١١ تموز الاغترابيرسالةً إلى وزير الخارجية الفرنسي إيف لو دريان قبيل زيارته المرتقبة إلى بيروت غداً للبحث في سبل للخروج من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تهدّد لبنان. وأشاد النداء بزيارة لو دريان، وأعلن عندعمه وعزمه الكامل للتعاون في سبيل تنفيذ الإصلاحات المطلوبة على أسس شفافة وواضحة تضمن مكافحة الفساد وتقديم أفضل الحلول، معبّراً عن امتنانه للدولة الفرنسية التيلطالما كانت من الداعمين الصادقين للبنان، ولطالما جمعت البلَدان علاقات ودية وصداقة ترسّخت روابطها بالوقوف معاً في أشد المحن“.

وتابع النداء في رسالته أنّ صرخةساعدونا على مساعدتكمالتي أطلقها لو دريانأثّرت فينا وذكّرتنا بمؤتمرسيدرمن أجل دعم الاقتصاد، وأن عدم تنفيذ الإصلاحات المطلوبة وتهوّر السلطات اللبنانية في مواجهة غرق البلاد يدفعنا إلى تحمل مسؤوليتنا الوطنية والالتقاء كمغتربين لبنانيين للمساعدة في إنقاذ لبنان“.

وأكملت الرسالة أن التحويلات المالية للمغتربين اللبنانيين في الماضي، والتي كانت تصل إلى ما يقارب الثمانية والتسعة مليارات دولار سنوياً، غذّت المصارف وخزينة الدولة من خلال الضرائب التي فرضت على الودائع. ونتيجة للوضع الذي وصلنا إليهاجتمعنا كمجالس اغترابية لبنانية ومغتربين من مختلف القارات في ١١ تموز، لإطلاقنداء ١١ تموز الاغترابيمن أجل توحيد جهود المغتربين اللبنانيين في دعم لبنان، وقد أنشأنا بالفعل مجموعة لحث المغتربين اللبنانيين على إيصال صوتهم للسلطة، والانضمام إلينا لتشكيل مجموعة ضغط فعالة بهدف إعادة إرساء قواعد الحوكمة الرشيدة“.