مجتمع
الخميس ٢٧ كانون الثاني ٢٠٢٢ - 09:07

المصدر: رويترز

البابا يدعو أسر الأطفال المثليين إلى دعمهم وعدم إدانتهم

دعا البابا فرنسيس آباء الأطفال المثليين إلى عدم إدانة أبنهائهم، وأن يقدموا لهم “الدعم”.

وأضاف البابا في خطبته الأسبوعية أن على “الآباء الذين يرون توجهات جنسية مختلفة في أطفالهم.. عدم الاختباء وراء مواقف إدانة تجاههم”، وفق وكالة رويترز.

وتأتي هذه التصريحات لتضاف إلى كلام البابا فرانسيس حول حقوق المثليين، والتي دعمها سابقا بقوله “إن للمثليين حق قبول أسرهم كأطفال وأخوة”.

وأشار البابا إلى أنه “في حين لا تستطيع الكنيسة قبول زواج المثليين، إلا أنها يمكن أن تدعم قوانين الاتحاد المدني التي تهدف إلى منح الشركاء المثليين حقوقا مشتركة في مجالات الرواتب والرعاية الصحية وقضايا الميراث”.

وخلال العام الماضي، أصدر مكتب العقيدة بالفاتيكان وثيقة تقول “إن القساوسة الكاثوليك لا يمكنهم مباركة الزيجات المثلية،” وهو ما أصاب المثليين الكاثوليك بخيبة أمل كبيرة.

وفي بعض الدول مثل الولايات المتحدة وألمانيا، تسمح بعض الأبرشيات في مباركة زواج المثليين، وسط دعوات للأساقفة بإضفاء الطابع المؤسسي عليها بحكم الأمر الواقع.

وقال تيار محافظ في الكنيسة التي يبلغ عدد أعضائها 1.3 مليار شخص، إن البابا الذي يعطي “إشارات مختلطة حول المثلية الجنسية، مما يربك بعض المؤمنين”.

وخلال الشهر الماضي، أزال الفاتيكان رابطا عن موقعه الإلكتروني والذي يضم “مواد مرجعية” من مجموعة مناصرة لحقوق المثليين الكاثوليك.

وتشير الكنيسة إلى أنها تعلم أن “المثليين يجب أن يعاملوا باحترام” وأنه في حين أن الأفعال المثلية “خطيئة”، فإن الميول المثلية “ليست خطيئة”.