إقليمية
الخميس ١٨ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 08:40

المصدر: الحرة

التحالف يعلن استهداف منشأة للحرس الثوري الإيراني و”الحزب” في اليمن

أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية تنفيذ عملية واسعة لأهداف “عسكرية مشروعة”، الأربعاء، استجابة لـ”التهديد البالستي والطائرات المسيّرة” في اليمن.

وكشف التحالف في سلسلة تغريدات نشرتها وكالة الأنباء السعودية، “واس”، على تويتر عن استهداف منشأة سرية لخبراء الحرس الثوري الإيراني وح-ز-ب ا-ل-ل-ه اللبناني متورطين في ما وصفها بـ”الهجمات العدائية”.

وأشار التحالف إلى تدميره ورش ومخازن للصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة ومنظومات اتصالات، مؤكدا أن العملية العسكرية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وشملت الضربات الجوية أهدافًا بمحافظات صنعاء، ذمار، صعدة والجوف، بحسب ما أعلن التحالف.

ويُعلن التحالف الذي يدعم الحكومة المعترف بها دوليا منذ 2015، عن غارات جوية لوقف تقدّم المتمرّدين يوميا منذ شهر، أدّت إلى مقتل نحو 3700 مقاتل. 

والثلاثاء، أعلن التحالف عن مقتل أكثر من 130 عنصرا من المتمردين الحوثيين في الساعات الأربع والعشرين الماضية في غارات جديدة حول مدينة مأرب، آخر معقل للحكومة في شمال البلاد التي تمزقها الحرب.

ويحاول التحالف منع المتمردين من الوصول إلى مدينة مأرب، آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا في شمال البلد الغارق في الحرب. وصعّد الحوثيون في فبراير عملياتهم العسكرية للسيطرة عليها.

ويدور النزاع في اليمن بين حكومة يساندها منذ العام 2015 التحالف العسكري بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها وكذلك على العاصمة صنعاء منذ 2014.

وأسفر النزاع عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم الكثير من المدنيين، وفق منظمات إنسانية عدة.