خاص
play icon pause icon
أنطوان الحويك
الجمعة ٢٨ كانون الثاني ٢٠٢٢ - 12:38

المصدر: صوت لبنان

الحويك لنقطة عالسطر: التحركات المطلبية ستنطلق فور تحسن الأحوال الجوية ولن تخرج من الشارع إلا عند اسقاط المنظومة الحاكمة

استمع للخبر بالصوت


لفت رئيس جمعية المزارعين اللبنانين انطوان الحويك في حديث لبرنامج نقطة عالسَطِر عبر صوت لبنان، الى أن الكثير من الخيم البلاستيكية والمشاريع الزراعية  في السهول الساحلية تضرّرت بشكل كامل نتيجة العواصف والجليد.

واشار الحويك الى أنه نتيجة إرتفاع أسعار الأدوية الزراعية يعمد المزارع الى التخفيق من إستعمالها لتخفيض الكلفة عليه، اضاف: مشكلة غلاء المستلزمات الزراعية المسعّرة على الدولار أدت الى انخفاض الانتاج الى حدود 40% تقريباّ اضافةّ الى مشكلة المازوت التي ضربت القطاع بحدود 20 الى 30%.

اضاف: منذ العام 2000 قدمنا سلسلة إقتراحات لوضع شبكة أمان للقطاع الزراعي ومن ضمنها السجل الزراعي والغرف الزراعية المستقلّة ومصرف الإنماء الزراعي، كما قدما مشروع قانون لإنشاء الصندوق الوطني للضمان الزراعي من الكوارث في العام 2005 الذي مرّ بلجنة الادارة والعدل ونطالب دائماّ بإخراجه من الادراج. أضاف الحويك: بعد هذا التاريخ حصل الميثاق بين الاحزاب الستة الذين تقاسموا البلد مما ادى الى الاطاحة به لانه لم يدخل في المحاصصة.

وكشف الحويك الى أن التحركات والتظاهرات ستكون في الواجهة من قبل مجموعة “درع الثورة” الحامية للساحات وفور تحسن الاحوال الجوية ستنطلق التحركات المطلبية ولن تخرج من الشارع إلا عند اسقاط المنظومة الحاكمة.