خاص
play icon
play icon pause icon
ميشال الدويهي
الأثنين ١٣ أيلول ٢٠٢١ - 21:22

المصدر: صوت لبنان

الدويهي لمانشيت المساء: كأن السلطة لم تتعلم من ١٧ تشرين

استمع للخبر بالصوت


وصف الاستاذ في الجامعة الاميركية الناشط في مجموعة “أسس” الدكتور ميشال الدويهي، طريقة تشكيل الحكومة كأن السلطة لم تتعلم من ١٧ تشرين، وقال في حديث الى مانشيت المساء من صوت لبنان، ان هذه الحكومة ليست حكومة انقاذ، وليست ادارة أزمة، انما ادارة ازمة المنظومة، وحكومة التقاط النفس.
واضاف ان المشكلة الحقيقية مع السلطة هي على الشرعية السياسية في البلد، التي فقدتها منذ السابع عشر من عشرين، وتحاول ان تستعيدها.
وهذه الشرعية السياسية تأتي عبر الانتخابات. فنحن امام احزاب سلطة لا تريد ان تبني دولة في لبنان.
واضاف ان خطاب السلطة الانتخابي يهدف الى شد العصب بينما خطاب الثورة يحاكي عقول الناس، في الخيار العقلاني.
وشدد على اهمية ان تتقدم الثورة برؤية سياسية اجتماعية اقتصادية لحكم البلد، واستعادة الدولة، فلا يكفي انتقاد السلطة.

واضاف ان التحدي امام قوى ١٧ تشرين في اعادة هيكلة لمفهوم الشأن العام واهمية الانتخابات.

ودعا الدويهي إلى خوض الانتخابات على اساس القانون الحالي، مع الامتناع عن الدخول في نقاش في قانون الانتخابات، مشدداً على انشاء هيئة مستقلة للاشراف على الانتخابات، وتعديل بند اقتراع المغتربين على ان ينتخبوا النواب ١٢٨.
ورأى ان اتفاق الطائف هو أكثر واقعية لادارة البلد في الازمة السياسية والانهيار ، موضحاً ان الكلام عن الطائف أخطر شيء تستفيد منه السلطة، وترد الناس الى العصبيات.