إقليمية
الأثنين ٢٧ أيار ٢٠٢٤ - 07:08

المصدر: سكاي نيوز عربية

الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل استهدفت خيام النازحين برفح “عمدا”

اتهمت الرئاسة الفلسطينية الإثنين إسرائيل باستهداف مركز للنازحين عمدا في مدينة رفح بأقصى جنوب قطاع غزة.

وقالت الرئاسة في بيان إن “ارتكاب قوات الاحتلال الإسرائيلي لهذه المجزرة البشعة هو تحد لجميع قرارات الشرعية الدولية”.

واتهم البيان القوات الإسرائيلية بـ”استهداف خيام النازحين في رفح بشكل متعمد”.

وطالب البيان “المجتمع الدولي بضرورة وقف استهداف مدينة رفح وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني”.

كيف علّق الجيش الإسرائيلي على قصف رفح؟

– قال الجيش الإسرائيلي يوم الأحد إنه نفذ ضربة دقيقة على مجمع تابع لحركة (حماس) في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.
– بيان الجيش الإسرائيلي قال إنه يحقق في الواقعة بعد أنباء ذكرت أن القصف تسبب في اندلاع حريق وإصابة مدنيين.
– وفق البيان: “قصفت طائرة عسكرية مجمعا لحماس في رفح حيث كان يعمل إرهابيون مهمون بالحركة”.
– البيان أشار إلى أن الضربة “نفذت ضد أهداف مشروعة بموجب القانون الدولي واستخدمت قذائف دقيقة واستندت إلى معلومات استخباراتية دقيقة أشارت إلى استخدام حماس للمنطقة”.
– اختتم البيان بالقول إن “الجيش الإسرائيلي على علم بالأنباء التي ذكرت أن الضربة أسفرت عن اندلاع حريق وإصابة عدد من المدنيين في المنطقة. الواقعة قيد المراجعة”.

وكانت وزارة الصحة في غزة قد أكدت فجر الإثنين مقتل 35 شخصا على الأقل وإصابة عشرات آخرين في قصف إسرائيلي استهدف مركزا للنازحين قرب مدينة رفح.

وأطلقت إسرائيل عملية برية في رفح في أوائل مايو رغم معارضة دولية واسعة النطاق في ظل مخاوف بشأن المدنيين الذين يحتمون في المحافظة.

وفي وقت سابق الأحد، قال الجيش الإسرائيلي إن ثمانية صواريخ على الأقل أطلقت باتجاه مناطق وسط البلاد من رفح.

وذكر الجناح العسكري لحماس على تلغرام أنه استهدف تل أبيب “برشقة صاروخية كبيرة ردا على المجازر الصهيونية بحق المدنيين”.

وإثر ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أن قواته الجوية شنت غارات على رفح.