محلية
play icon pause icon
البطريرك الراعي من بعبدا
الجمعة ١٨ كانون الأول ٢٠٢٠ - 13:11

المصدر: المركزية

الراعي من بعبدا: لم ألمس بحديث الرئيس عون أنه متمسك بثلث معطل

أشار البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الى أن “رئيس الجمهورية ميشال عون مصمم على حضور قداس عيد الميلاد حتى قبل حضوري لدعوته، وتمنيت ان نعيّد بوجود حكومة فلا يجوز الانتظار”.

وأضاف الراعي بعد لقائه عون في بعبدا، “لم يعد باستطاعة شعبنا التحمل ولا يمكننا الا النظر اليه وهو متعب ويتفرج على جراحه وهذا سبب أساسي لتشكيل حكومة تتحمل مسؤولياتها وهي من المؤسسات الدستورية التي يجب ان تكون حاضرة”.

ورأى أنه “مهما كانت الأسباب والظروف يجب ايجاد حل والتفاهم بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف وإنتاج حكومة تبدأ بالإصلاحات وعلى رأسها إعادة اعمار بيروت”.

وشدد على وجوب “أن يجلس لبنان على كرسيه والا يكون غائباً ومن هنا علينا انتاج حكومة بأسرع وقت ولا يجوز ان نخسر مؤسساتنا واحدة تلو الأخرى ونصاب بالشلل، وهذا ليس بسبب “كورونا” فحسب”.

وقال، “من الطبيعي ان يفكر الناس بالرئيس، ولكن هناك ايضاً مؤسسات عليها ان تنتج وتعمل كالقضاء والإدارات على اختلافها. انا اليوم انقل للرئيس صوت الناس ووجعهم ووجعنا معهم فنحن منهم”.

ولفت الى أنه “في الدستور المبدأ الأساسي ان يحضر الرئيس المكلف تشكيلته ويأتي الى رئيس الجمهورية للتشاور ولا علاقة لي بالتفاصيل، هم من يناقشونها”. وأردف، “لم ألمس بحديثي مع الرئيس انه متمسك بالثلث المعطل ونحن لا نريد ذلك وهناك اتفاق ورأي عام بإنتاج حكومة من غير السياسيين إنما من اختصاصيين”.

وكشف عن انني “لا اعرف كل الأسماء المطروحة، وليس دوري ان أقيم فأنا أحترم حدودي، وهذا دور عون والحريري”.

وقال، “نريد الاحترام للسلطات القائمة بحكم تكوين تفكيرنا وروحانيتنا وتربيتنا ونحترم كل حامل سلطة ونصارح من لنا معه شيء بشكل شخصي. لا نقبل بالمس بكرامة أي انسان كإنسان، فكيف إن كان رئيساً للجمهورية؟”.