خاص
play icon pause icon
سليم الصايغ
الأثنين ١ شباط ٢٠٢١ - 12:09

المصدر: صوت لبنان

الصايغ لنقطة عالسطر: قرض البنك الدولي هو قرض ميسر وليس بمنحة وهذه المرة اذا فشلت الوزارة بما تقوم به تكون قد فشلت بآخر امل لمساعدة الفقراء

وجه الوزير السابق للشؤون الاجتماعية الدكتور سليم الصايغ في بداية حديث له ضمن برنامج نقطة عالسطر عبر صوت لبنان تحية الى روح العامل الاجتماعي في مشروع الاسر الاكثر فقرا إيلي نبهان الذي استشهد نتيجة اصابته بمرض كورونا عندما كان يقوم بواجبه لمساعدة الفقراء وهو والد لابنتين، فسقط بحالة من  اليأس لانه ليس لديه اية حماية اجتماعية ولا حتى حماية معنوية ولا احد من الدولة مد له يد المساعدة ، اضاف : لا بالقانون قادرون على المساعدة ولا بالانسانية، هذه ” الدولة ناشفة وبلا قلب “، فالموظف يقوم بعمله بكل مهنية لكن السلطة تعامله كمرتزقة مرتهن وتمنع عنه الحمايات والتقديمات .

كما وجه تحية الى 500 الف عامل بمشروع الاسر الاكثر فقرا داعيا الى التفكير بهم فهم كالاطباء الاجتماعيون، هم الجنود المجهولون داخل مجتمعنا والمقهورون من دولتهم التي لا تعطيهم حقوقهم ومقهورون من الوضع المستشري للفقر المدقع .

ولفت  الى ان هذا المشروع قام بمواكبته عندما إستلم  وزارة الشؤون الاجتماعية وبمساعدة 350 متقاعد من حملة الاجازات والكفاءات تم إدخالهم في هذا المشروع على اساس انه فيما بعد يصبح هناك قوننة لوضعهم ويتم دمجهم بالوزارة إلاّ ان هذا العدد تم تضخيمه بعهد الوزراء الآخرين بسبب التنفيعات .

كما اشار الصايغ الى ان القابض على كل الصلاحيات الاساسية في هذه الوزارة هو المدير العام كاشفاً  ان الهدف من المبلغ 246 الف دولار المقدم من البنك الدولي  هو لخدمة 150 الف عائلة فقيرة وهو قرض ميسر وليس بمنحة وهذه المرة اذا فشلت الوزارة بما تقوم به تكون قد فشلت بآخر امل لمساعدة الفقراء .

اضاف : وزارة الشؤون وضعت منصة لكنها لم تعمل وفي الوقت عينه اصدرت تعميما طلبت فيه اغلاق كل مراكز الوزارة  في لبنان  ما عدا المراكز الصحية فيها .