محلية
الثلاثاء ١٥ كانون الأول ٢٠٢٠ - 18:34

المصدر: صوت لبنان

الصايغ من بكركي: للحفاظ على حصانة استقلالية القضاء لأنه آخر خشبة خلاص لقيام المؤسسات وإحقاق العدل

زار نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق الدكتور سليم الصايغ البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، لافتا الى اننا كما تعوّدنا في الاستحقاقات الوطنية الكبرى نأخذ برأي سيدنا ونستمزج بمواقفه الوطنية الكبرى وهي اكبر من مواقف طائفة.
وقال: “المؤسسات الدستورية اللبنانية ولاسيما القضاء يتعرض اليوم لهزات ولمحاولات اتهامات بالتسييس وما إلى هنالك، وقد عبّرنا عن موقفنا الثابت من الموضوع برفض التدخل في عمل القضاء، ووجوب الحفاظ على حصانة استقلالية القضاء والذي هو آخر خشبة خلاص لقيام المؤسسات وإحقاق العدل في هذا البلد، بعد جريمة كبرى وقعت في مرفأ بيروت والتي لا بد كشف المجرمين الذين يقفون وراءها”.
وشدد الصايغ على ضرورة ابتعاد الموقع الوطني لبكركي وكل المواقع الوطنية عن لغة الطائفية والتجاذب المذهبي، لأن هذا يقتل المواطن، مؤكدًا أنّ الدين ليس لقتل الإنسان ولنحر حقوقه بل هو وسيلة لعبادة الرب وإعلاء كرامة الإنسان، من هنا علينا الفصل بين مستلزمات الدين وحقوق الناس، خاتمًا: “كان هناك إصغاء من قبل سيدنا البطريرك الراعي، وموقف بكركي معروف ويعبّر عنه غبطته في عظاته”