play icon pause icon
جوني القرم
الجمعة ١٦ حزيران ٢٠٢٣ - 12:09

المصدر: صوت لبنان

القرم لنقطة عالسطر: أسعار اتصالات الشبكة الثابتة سترتفع سبعة أضعاف على سعر دولار 25 ألف ليرة

شدّد وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال المهندس جوني القرم عبر “صوت لبنان” ضمن برنامج “نقطة عالسطر” على ضرورة رفع أسعار اتصالات الشبكة الثابتة سبعة أضعاف مُحتسبة على سعر دولار 25 ألف ليرة لبنانية، منعًا لانهيارها، واستمرارية القطاع، مؤكدًا موافقة مجلس شورى الدولة، بانتظار إقرارها في مجلس الوزراء.
وأوضح القرم أنّ وزارة الاتصالات تعمل من دون أموال وتدفع سنويًا 20 مليون دولار سنويًا ثمن مازوت لتشغيل المنشآت بالدين، مؤكدًا أنّ مداخيل الجباية تذهب مباشرة إلى وزارة المالية، مغتبرًا أن الحل يكمن في الاستثمارات في الشبكة وفق المادة 36، وضمن ثلاثة خيارات: إما دعم من الدولة، أو برفع الأسعار، أو من هبات دولية مشابهة للهبة الصينية والبالغة 8 ملايين دولار، والتي لم تتسلمها الدولة لغاية اليوم، والتي قد تساعد الوزارة في تركيب طاقة شمسية.
وأشار  إلى الحلّ الذي كان قد اقترحه سابقًا ولم ينفّذ بسبب البيروقراطية، والداعي إلى تطبيق القانون 431 والذي ينصّ على إنشاء “ليبان تيليكوم” وتفعيل الهيئة الناظمة والذي يحتاج إلى تعديل وتعيينات.
وأعرب القرم عن انفتاحه وتعاونه مع الشبكات غير الشرعية، من خلال ضمّها إلى الشبكة الثابتة لما فيه خير ومصلحة للجميع، مشيرًا إلى أنّ عائدات الاتصالات تذهب إلى وزارة المالية، ونحن نعمل من دون مال منذ زمن.
وأكد رفضه لبيع أصول الدولة، موضحًا أنّ قيمة القطاع بمردوده، وبالتالي الوقت غير مناسب في ظلّ غياب الثبات القضائي والشللّ في القطاع المصرفي والإداري.
وأعرب عن تضامنه مع موظفي أجيرو، مشيرًا إلى المطالب التي رفعها وهي بانتظار إقرارها في الجلسة التشريعية المقبلة، منوّهًا بعملهم الدؤوب، في غياب شبه تام لموظفي الإدارات العامة الأخرى.
وتحدث القرم عن تحسين شروط المناقصة في قطاع البريد، والتي يتمّ حصرها في شركات دولية، لافتًا إلى عدم تقدّم أي شركة للدخول في المناقصة لغاية اليوم، في مجال الطرود التي تفوق أكثر من 50 غرامًا.