محلية
الأثنين ١٠ حزيران ٢٠٢٤ - 14:26

المصدر: صوت لبنان

القطاع العقاري والسكني في لبنان: بين الركود والنهوض

 

أعلنت نقابة الوسطاء والاستشاريين العقاريين في لبنان، عن المنتدى العقاري الثاني في لبنان بعنوان “القطاع العقاري والسكني في لبنان: بين الركود والنهوض” المقرر عقده في 25 من حزيران الجاري في فندق فينيسيا – بيروت، برعاية رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.
ويُعتبر القطاع العقاري في لبنان ركيزة أساسية في الاقتصاد، حيث يُسهم بشكل كبير في التوظيف والاستثمار والنمو
الاقتصادي العام، ومع ذلك، شهد القطاع في السنوات الأخيرة تحديات غير مسبوقة، بما في ذلك الركود الاقتصادي الحاد
والأزمة المصرفية ونقص خيارات التمويل، ما أدى إلى تعطيل النشاط العقاري.
في هذا السياق، يهدف المنتدى العقاري الثاني في لبنان إلى جمع أصحاب المصلحة الرئيسيين للبحث في سبل مواجهة هذه
التحديات واستكشاف استراتيجيات جديدة لإعادة إحياء القطاعين العقاري والسكني.
ويُوفر المنتدى منصة لصناع السياسات وقادة الصناعة والخبراء الماليين للتعاون على حلول مبتكرة.
ويشمل البرنامج جلسات مركزة حول المبادرات الهادفة لإحياء القطاعي العقاري والسكني في لبنان، وحلول التمويل البديلة،
ودور الابتكار والتكنولوجيا في تعزيز النمو، بالإضافة إلى استراتيجيات التنمية الحضرية والإسكان.
وقال رئيس نقابة الوسطاء والاستشاريين العقاريين في لبنان وليد موسى : “نحن متحمسون لاستضافة المنتدى
العقاري الثاني في لبنان وجمع أصحاب المصلحة في الصناعة لمواجهة التحديات التي تواجه قطاعنا، من خلال تعزيز
التعاون والابتكار، بهدف تمهيد الطريق لإحياء مستدام لأسواق العقارات والسكن في لبنان”.