مجتمع
السبت ٢٥ أيار ٢٠٢٤ - 09:29

المصدر: LBCI

المدرسة العادية العليا بباريس تغلق أبوابها بسبب الحراك الطالبي المؤيد للفلسطينيين

أغلقت المدرسة العاديّة العليا (إي إن إس)، وهي مؤسّسة تعليميّة مرموقة، الخميس مقرّها الواقع في شارع أولم في باريس، بعدما أقيم منذ الثلاثاء مخيّم يضمّ نحو ثلاثين طالبا مؤيدا للفلسطينيّين في ساحتها الرئيسة، وفق ما أفادت مصادر متطابقة الجمعة.

وكتبت إدارة المؤسّسة مساء الخميس على موقعها الإلكتروني أنّ “لجنة تعبئة من أجل فلسطين تحتلّ منذ 21 أيّار ساحة في المدرسة”، مضيفة أنّه في خطوة منها “للحفاظ على أمن الأشخاص والأماكن، وبهدف التوصّل إلى حلّ سلمي للوضع، اتّخذنا قرارا بإغلاق المبنى الواقع في شارع 45 أولم، اعتبارا من اليوم ، إلى حين إنهاء احتلال” الساحة.

وأوضحت المؤسّسة أنّه “يُسمح فقط للطلّاب المقيمين فيها بالدخول إليها”، مشيرة إلى أنه “يجري حاليا اقتراح حلول ملموسة” لممارسة الأنشطة المعتادة.