طقس
الجمعة ٤ كانون الثاني ٢٠١٩ - 07:33

المصدر: الجمهورية

المنخفض يتجدّد غداً.. وتحذير من الجليد

توقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في إدارة الطيران أن يكون الطقس اليوم غائماً جزئياً الى قليل الغيوم مع رياح ناشطة وارتفاع بسيط بدرجات الحرارة.

وحذّرت من تكوّن الجليد على الطرقات التي تعلو عن 1100 متر خلال ساعات الصباح الأولى والليل. كما يستمر ظهور الضباب على المرتفعات.

ويسيطر طقس متقلب وماطر على الحوض الشرقي للمتوسط حتى صباح اليوم حيث يتحوّل الى مستقر ومن ثم يتأثر تدريجاً بعد ظهر يوم غد بمنخفض جوي مصحوب بكتل هوائية باردة ما يؤدي الى طقس ماطر وعاصف.

ويكون طقس الغد قليل الغيوم دون تعديل يُذكر بدرجات الحرارة يتحوّل تدريجاً بعد الظهر الى غائم و تتساقط أمطار متفرقة تشتدّ غزارتُها ليلاً وتكون مصحوبة برياح ناشطة وعواصف رعدية وتتساقط الثلوج على ارتفاع 1200 متر وما فوق.

والحرارة المتوقعة على الساحل ستكون من 9 الى 19 درجة، فوق الجبال من 2 الى 13 درجة، في الأرز من صفر الى 8 درجات، في الداخل من 3 الى 13 درجة.

الى ذلك، أدّت الرياح العاتية التي ضربت عكار الى تشليع العديد من البيوت الزراعية في مناطق ببنين ووادي الجاموس والمحمرة وفي قرى وبلدات سهل عكار مسببة اضراراً في المواسم الزراعية كما في اشجار الحمضيات.

ورفعت الامطار الغزيرة من منسوب مجاري الانهر، لا سيما النهر الكبير الجنوبي ونهر الاسطوان.

وغطت الثلوج المرتفعات الجبلية بدءاً من ارتفاع 1400 متر مع تدنٍّ ملحوظ في درجات الحرارة وتشكلت مسلّات الجليد في القرى والبلدات الجبلية.

وأدّت الامطار الغزيرة التي تساقطت في الساعات الاخيرة الى تكوّن البرك والمستنقعات لا سيما عند المدخل الشمالي لمدينة صور وفي منطقة المساكن الشعبية ورأس العين، كما تسبّبت بانهيار حائط على سيارة في بلدة البرج الشمالي دون وقوع إصابات.

وفي مرفأ صور توقفت حركة الملاحة بسبب ارتفاع الأمواج وتعذّر إبحار الصيادين ومزاولة عملهم.

وأدت الامطار التي تساقطت، بغزارة في منطقتي النبطية واقليم التفاح مترافقة مع عواصف رعدية واشتداد في سرعة الرياح، الى تكوّن برك مائية ومستنقعات في الشوارع والحقول والى انسداد عدد من عبّارات المياه جراء السيول التي جرفت الاتربة والحصى، وعملت الفرق الفنية في البلديات على فتحها وتنظيف الاقنية والمجارير من على جوانب الطرق.

ويستمر سقوط الامطار في منطقتي النبطية واقليم التفاح مترافقاً مع انخفاض درجات الحرارة وبرودة الطقس.

من جهة ثانية، ناشد العابرون على طريق جسر الست زبيدة – حومين الفوقا وزارة الاشغال إنجاز هذه الطريق التي جرفتها منذ اسابيع، لأنها اصبحت مع الامطار الغزيرة التي تساقطت في اقليم التفاح غير صالحة لمرور السيارات، بسبب الحفر والبرك المائية، ما تسبّب بازدحام السير عليها وإلحاق الضرر بالسيارات وتعطّل بعضها.

وتسبّب تساقط الامطار الغزيرة وسرعة الرياح بأضرار مادية في الجنوب، وخصوصاً في المزروعات والموز والحمضيات وقد اقتلعت الرياح الخيم البلاستيكية، وأدّى هطول الامطار الى إنشاء برك ومستنقعات في الاحياء وبعض الشوارع لا سيما في منطقة العباسية والمساكن الشعبية في ضواحي صور، فيما تحوّل مرأب الشاطئ عند المدخل الجنوبي الى مستنقع للمياه. وفي رأس العين عند المدخل الشمالي للمدينة، غمرت المياه الاراضي الزراعية متسببّة بخسائر في المزروعات.

وفي مرفأ صور، توقفت حركة الملاحة بسبب ارتفاع الأمواج حتى 5 امتار، وتوقف الصيادون عن مزاولة عملهم وقد لجأ بعضهم الى تحصيل شباكهم ومراكبهم من حرم الميناء خوفاً من ارتفاع الأمواج وسرعة الرياح.

وشهدت منطقة حاصبيا منذ منتصف الليل الماضي موجة من البرد القارس، جاءت مصحوبة ببرق ورعد ورياح شديدة السرعة، وبدأت الأمطار تتساقط بغزارة، وتكوّنت السيول نتيجة هطول الأمطار على المرتفعات، وتحوّلت إلى ما يشبه الجداول، وقد جرفت معها الحصى والأتربة إلى وسط الطرق التي أضحت حفرُها مستنقعات.

وتساقطت الثلوج على المرتفعات ابتداءً من 1350 متراً وما فوق. ولفّ المنطقة ضباب كثيف حجب معه الرؤية، وأعاق حركة السير.

وقد طالبت القوى الأمنية والدفاع المدني من السائقين ضرورة أخذ الحيطة والحذر، تجنّباً لخطر الإنزلاقات.

وأدّت غزارة الامطار الى تفجّر الينابيع في أعالي اقليم التفاح وفي نبع الطاسة، وتدفقت في مجرى نهر الزهراني الذي إرتفع منسوبه، كما ساهمت بإرتفاع منسوب المياه في نهر الليطاني، فيما شكلت الامطار بركاً في الطرق وجرفت السيول الأتربة الى طريق حبوش – دير الزهراني.

وقد أصابت صاعقة رعدية محطة الكهرباء التي تغذّي حيَّي شوشبا والجامع في يحمر حيث إنطلقت منها إحتكاكات كهربائية متسارعة، ما أدّى الى وقف تشغيلها حفاظاً على صحّة الناس القاطنين بقربها. وعلى الفور عملت الفرق الفنّية في مصلحة الكهرباء على إصلاح العطل وإعادة التيار.