تكنولوجيا
الجمعة ٨ آذار ٢٠٢٤ - 12:34

المصدر: اليوم السابع

اليوم العالمي للمرأة.. نساء يمكنها “البرمجة” شكلن عالم التكنولوجيا

تحتفل نساء العالم اليوم باليوم العالمي للمرأة، والذى يصادف 8 اذار من كل عام، حيث يقام للدلالة على الاحترام العام وتقدير وحب المرأة لإنجازاتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، ورغم أنه غالبًا ما يُنظر إلى عالم التكنولوجيا على أنه مجال يهيمن عليه الذكور، ولكن على مر التاريخ، قدمت نساء رائعات مساهمات ثورية شكّلت الطريقة التي نتفاعل بها مع التكنولوجيا اليوم، في يوم المرأة العالمي هذا، نحتفل ببعض من هذه الرائدات الرائعات.

قبل ظهور أجهزة الكمبيوتر بفترة طويلة، كانت أدا لوفلايس، المعروفة أيضًا باسم الليدي أدا بايرون، تعرف على نطاق واسع بأنها أول مبرمجة كمبيوتر في العالم، حيث تعاونت مع تشارلز باباج في محركه التحليلي، وهو آلة حاسبة ميكانيكية، وكتبت ملاحظات مفصلة توضح إمكاناته في أداء مجموعة واسعة من العمليات، مما أدى إلى إنشاء أول برامج كمبيوتر.

جريس هوبر: “سيدة الترميز” (1906-1992)

ينسب إلى جريس هوبر، أستاذة علوم الكمبيوتر ورائدة في مجال علوم الكمبيوتر في البحرية الأمريكية، الفضل في نشر مصطلحات “المترجم” و “الخطأ” في الأيام الأولى للبرمجة، حيث طورت أول مترجم للغة برمجة الكمبيوتر، مما جعل البرمجة أكثر سهولة.

هيدى لامار: نجمة هوليوود المخترعة (1914-2000)

بينما تشتهر بأدائها الساحر في الأفلام، كانت هيدي لامار أيضًا مخترعة عبقرية، فخلال الحرب العالمية الثانية، وبسبب قلقها بشأن أمان أنظمة الاتصالات المتحالفة، شاركت في اختراع تقنية طيف الانتشار بتغيير التردد التي أسست لشبكات Wi-Fi و GPS و Bluetooth الحديثة.

راديا بيرلمان : “أم الإنترنت” (من مواليد 1951)

رادي بيرلمان هي رائدة في مجال الشبكات الحاسوبية طورت بروتوكول Spanning Tree، وهو خوارزمية حاسمة تمنع الحلقات في اتصالات الشبكة، مما يضمن تدفق البيانات بسلاسة على الإنترنت، وكان عملها فعالًا في تطوير الإنترنت كما نعرفه اليوم.

كاثرين جونسون: الشخصية الخفية وراء رحلات الفضاء (1918-2020)
بينما لم تعمل كاثرين جونسون مباشرة في مجال التكنولوجيا، إلا أن عبقريتها كعالمة رياضيات في ناسا كانت ضرورية لنجاح بعثات الفضاء الأولى، لعبت حساباتها دورًا حاسمًا في مدار جون غلين حول الأرض وهبوط أبولو 11 على القمر

هذه مجرد أمثلة قليلة للعديد من النساء الملهمات اللواتي قدمن مساهمات كبيرة في عالم التكنولوجيا. تذكرنا قصصهن أن الابتكار لا يعرف أي عائق بين الجنسين، وأن النساء ما زلن قوة دافعة في تشكيل مستقبل التكنولوجيا.