إقتصادية
الأحد ٥ تشرين الثاني ٢٠٢٣ - 15:34

المصدر: الحرة

بالأرقام.. تقرير يكشف “الفاتورة الأولية” التي تدفعها إسرائيل في الحرب

ذكرت صحيفة “كالكاليست” الاقتصادية الإسرائيلية، الأحد، نقلا عن أرقام أولية لوزارة المالية، أن “تكلفة” الحرب التي تخوضها إسرائيل أمام حركة حماس في قطاع غزة، ستبلغ “ما يصل إلى 200 مليار شيقل (51 مليار دولار)”.

وقالت الصحيفة إن تقدير التكاليف، التي تعادل 10 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، يستند إلى “احتمال استمرار الحرب من 8 إلى 12 شهرا، مع اقتصار الأمر على غزة دون مشاركة كاملة لحزب الله اللبناني أو إيران أو الحوثيين باليمن، وكذلك على أساس العودة السريعة لنحو 350 ألف إسرائيلي تم تجنيدهم في قوات الاحتياط، إلى العمل قريبا”.

وشن مسلحو حماس من غزة الهجوم الأكثر دموية على المدنيين في تاريخ إسرائيل يوم السابع من أكتوبر، ومنذ ذلك الحين تقصف إسرائيل غزة بهدف القضاء على الحركة.

وأضافت “كالكاليست” أن “نصف التكلفة ستكون في نفقات الدفاع، التي تصل إلى نحو مليار شيقل يوميا (254.7 مليار دولار أميركي)”.

وستتراوح تكلفة الخسائر في الإيرادات “بين 40 (10 مليار دولار) و60 مليار شيقل أخرى (15 مليار دولار)، إلى جانب ما بين 17 (4.3 مليار دولار) و20 مليار شيقل (مليار دولار) ستتكبدها إسرائيل، على شكل تعويضات للشركات، و10 إلى 20 مليار شيقل لإعادة التأهيل”.

وكان وزير المالية، بتسلئيل سموتريتش، قد قال في وقت سابق، إن “الحكومة الإسرائيلية تعد حزمة مساعدات اقتصادية للمتضررين من الهجمات الفلسطينية، والتي ستكون أكبر وأوسع” مما كانت عليه خلال جائحة كوفيد-19.

وقال رئيس الوزراء، بنيامين نتانياهو، الخميس، إن الدولة “ملتزمة بمساعدة جميع المتضررين”.

وأضاف: “توجيهاتي واضحة.. افتحوا الصنابير ووجهوا الأموال لمن يحتاجها”، دون أن يذكر أرقاما.

وأردف: “تماما مثلما فعلنا خلال أزمة كوفيد. في العقد الماضي، بنينا هنا اقتصادا قويا جدا، وحتى لو فرضت الحرب علينا خسائر اقتصادية، كما تفعل الآن، فسندفعها دون تردد”.

وعقب اندلاع الحرب، خفضت وكالة “ستاندرد آند بورز” توقعاتها لتصنيف إسرائيل إلى “سلبية”، في حين وضعت وكالتا “موديز” و”فيتش” تصنيفات إسرائيل قيد المراجعة لاحتمال خفضها.