خاص
play icon
play icon pause icon
اسعد بشارة
السبت ٦ تموز ٢٠٢٤ - 14:05

المصدر: صوت لبنان

بشارة لبالأول: حرية التعبير مهددة ولخطة وطنية تُنقذ لبنان

أشار الكاتب السياسي والصحافي أسعد بشارة عبر صوت لبنان ضمن برنامج “بالأول” إلى مجموعة من الاعتداءات التي طالت بعض الإعلاميين أمثال رامي نعيم ويوسف دياب، تعكس سياسة الحدّ من الحريات الاعلامية، وحصر التعبير ضمن السردية المُعتمدة، وبالتالي ضرب النظام اللبناني القائم على التعدّدية والحريات، وأسف إلى اتخاذ السلطات القضائية والأمنية موقف المتفرّج على ما يحصل.
وقال بشارة لا يكفي قول كلمة (كلا)، بل علينا معرفة جواب النعم والعمل على مشروع إنقاذي للبنان، بواسطة معارضة وطنية داخل النظام، تضع خطة تحدد مسارات كيفية المواجهة.
وفي سياق إنقاذ طرابلس من الفقر، شدّد على اللامركزية الإدارية في مسار خطة إعادة إحياء المناطق، ودعا المواطنين إلى التحرّك باتجاه جميع المنشآة الحكومية المعطّلة في طرابلس كـ معرض رشيد كرامي، المصفاة وغيرها، والمطالبة بإعادة تشغيلها.