خاص
play icon pause icon
رندة كعدي
الأربعاء ٢٨ نيسان ٢٠٢١ - 17:42

المصدر: صوت لبنان

بعد رحيل “ام صافي”..رنده كعدي لعالدعسة: العُقَد ستتفكك ولكن لكل عقدة صدمة!

لفتت الممثلة القديرة رنده كعدي في حديث لبرنامج “عالدعسة” من صوت لبنان، ان موت شخصية “ام صافي” في مسلسل “عشرين عشرين” هو من متطلبات السياق الدرامي الذي يقتضي رحيل الحجة “ضحى” الحنونة التي فتحت بيتها لسما (نادين نجيم)، انما عندما يكون هناك تحول في مسار علاقة الاخيرة مع صافي(قصي خولي)، ف”لازم تفل الام”.
واضافت ممازحةً: “انا عاتبت الكاتبين نادين جابر وبلال شحادات وقلت لهما”: “ليه عم تموتوني بعز شبابي”.
واكدت كعدي كسبها عاطفة الناس بشكل مضاعف لدى موتها في هذا المسلسل، مضيفة انها لم تتوقع اطلاقا هذا الكمّ من الثناء على جميع ادوارها في مسلسلات رمضان.
وعن مدى تشابه هذا المسلسل بواقع مجتمعنا، اجابت: “عم يبقى الفن هو الصدق الحقيقي مقابل مصائب بلدنا”.
وعن دورها في “راحوا”، اوضحت ان شخصية ام عماد القاسية والطالمة، مركبة وصعبة وقد استفزت الفنانة التي بداخلها، ولو لم تؤديها باتقان لما جوبهت بالرفض من جانب العديد من المتابعين.
وفي حال تلقت عرضا مشابها قالت كعدي: “رح فبركلو غير شخصية اكيد”.
اما عن دورها في مسلسل “للموت”، فأشارت الى ان شخصية “حنان” فيها الكثير غموض، حول لماذا لم ترتبط بعبدالله (احمد الزين) حيث كانت مديرة ميتم وبعز شبابها، ولماذا طردت من الميتم؟ لكن تجدد حبها بعبدالله في سن الشيخوخة ما هو الا دليل على ان لا عمر للحب، و “بيضل بقلبنا حتى نلاقي الحبيب”.
وكشفت ان العُقد ستتفكك قريبا ،ولكن لكل عقدة صدمة.