مجتمع
الأثنين ٤ آذار ٢٠٢٤ - 21:50

المصدر: الحرة

بعد زيارة ميدانية.. الصحة العالمية: أطفال يموتون جوعا في مستشفيين بغزة

حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، الاثنين، من أن أطفال يموتون جوعا في غزة مع نقص المساعدات التي تصل القطاع.

وقال المسؤول الدولي في بيان نشره على منصة “إكس” إن الزيارتين اللتين أجرتهما الوكالة في نهاية الأسبوع إلى مستشفيي “العودة” و”كمال عدوان” كشفتا عن “مستويات حادة من سوء التغذية، وأطفال يموتون جوعا، ونقص خطير في الوقود والغذاء والإمدادات الطبية، وتدمير مباني المستشفيات”.

وقال: “كانتا الأوليين منذ أكتوبر 2023 على الرغم من جهودنا للوصول بشكل أكثر انتظاما إلى شمال غزة”.

وأوضح أدهانوم غيبرييسوس أن الوضع في مستشفى العودة مروع بشكل خاص، حيث تم تدمير أحد المباني، بينما يبقى مستشفى كمال عدوان مستشفى الأطفال الوحيد في شمال غزة، وهو مكتظ بالمرضى.

ويوضح أن نقص الغذاء أدى إلى وفاة 10 أطفال.

ويشكل نقص الكهرباء “تهديدا خطيرا لرعاية المرضى”، خاصة في وحدة العناية المركزة ووحدة الأطفال حديثي الولادة، وفق مدير منظمة الصحة العالمية.

وتمكنت المنظمة من توصيل 9500 لتر من الوقود إلى المستشفيين وبعض الإمدادات الطبية الأساسية، لكن مديرها اعتبر أن هذه الكمية تعتبر صغيرة بالنسية إلى الاحتياجات العاجلة المنقذة للحياة.

ودعا مدير منظمة الصحة العالمية في تصريحاته، الاثنين، إسرائيل إلى ضمان توصيل المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومنتظم، معتبرا أن المدنيين، خاصة الأطفال والعاملين في مجال الصحة، يحتاجون إلى مساعدات على الفور.

وكانت منظمة اليونيسيف أشارت، الأحد، إلى وفاة 10 أطفال على الأقل بسبب الجفاف وسوء التغذية في مستشفى كمال عدوان.

وتقول فرانس برس إنه في المجموع، أعلنت وزارة الصحة في غزة وفاة 16 طفلا على الأقل من جراء سوء التغذية في شمال غزة.

وكان راميش راجاسينغهام، المتحدث باسم منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث، تحدث عن عقبات تمنع توسيع نطاق توصيل الأغذية والخدمات الصحية لغزة، وأوضح أن واحدا من كل 6 أطفال تحت سن الثانية في شمال غزة يعانون سوء التغذية الحاد والهزال.

وحذرت منظمة “سايف ذا تشلدرن” (إنقاذ الطفولة) ومنظمة “أكشن أغينست هانغر” (العمل ضد الجوع) في بيان مشترك من “الانهيار الكامل” للاستجابة الإنسانية في غزة.

وقالت أديل خُضُر، المديرة الإقليمية لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في بيان صحفي، الأحد، إن النقص الكبير في الطعام المغذي والمياه النظيفة والخدمات الطبية نتيجة مباشرة للعوائق التي تحول دون وصول المساعدات والمخاطر المتعددة التي تواجه العمليات الإنسانية للأمم المتحدة.

ويوجد ما لا يقل عن 576 ألف شخص في غزة، أي ربع السكان، “على بعد خطوة واحدة من المجاعة”، وفق الأمم المتحدة.

واعتبر مدير منظمة الصحة العالمية أن “الدواء الأساسي الذي يحتاجه كل هؤلاء المرضى هو السلام ووقف إطلاق النار”.