صحة
الثلاثاء ١٩ آذار ٢٠٢٤ - 14:22

المصدر: سكاي نيوز عربية

بنسبة مهولة.. دراسة تنسف مفهوم شائع عن الصيام المتقطع

اكتشف باحثون صينيون أن الصيام المتقطع الذي يحظى بشعبية كبيرة قد لا يكون خاليا من المخاطر.

وبحسب صحيفة “الصن” البريطانية، كان الأشخاص الذين تناولوا الطعام فقط خلال فترة 8 ساعات باليوم أكثر عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 91 بالمئة مقارنة بأولئك الذين تناولوا الطعام بشكل طبيعي لمدة تزيد عن 12 إلى 16 ساعة.

وقال فيكتور تشونغ، من جامعة شنغهاي جياو تونغ: “لقد فوجئنا عندما اكتشفنا أن الأشخاص الذين اتبعوا نظاما غذائيا مقيدا بالوقت كانوا أكثر عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب.

وأضاف: “على الرغم من أن هذا النوع من النظام الغذائي كان شائعا بسبب فوائده المحتملة على المدى القصير، إلا أن بحثنا يظهر بوضوح أن تناول الطعام لفترة أقصر لم يكن مرتبطا بالعيش لفترة أطول”.

والصيام المتقطع هو نوع من النظام الغذائي تحدثت الكثير من الدراسات عن فوائده في فقدان الوزن وتعزيز عملية التمثيل الغذائي.

وأظهرت الأبحاث السابقة أن تناول الطعام في أوقات محددة يمكن أن يحسن ضغط الدم والسكر في الدم والكوليسترول على المدى القصير.

ونظرت الدراسة الأخيرة، التي من المقرر تقديمها في مؤتمر علم الأوبئة والوقاية التابع لجمعية القلب الأميركية، في كيفية تأثير الصيام المتقطع على صحة القلب على المدى الطويل.

وتتبع الباحثون أنماط النظام الغذائي والسجلات الصحية لدى 20078 بالغا، أعمارهم 49 عاما في المتوسط.

وعلى مدار ثماني سنوات في المتوسط، توفي 2797 شخصا، منهم 840 حالة وفاة بسبب أمراض القلب.

وقال دوان ميلور، من جامعة أستون: “علينا أن نكون حذرين للغاية حتى لا ننتج عناوين وقصص مثيرة للقلق، ربما يكون ما تأكله ونمط حياتك العام أكثر أهمية مما لو كنت قد أكلت كل طعامك في أقل من ثماني ساعات”.