خاص
play icon pause icon
جويل بو عبود
الثلاثاء ١١ حزيران ٢٠٢٤ - 10:57

المصدر: صوت لبنان

بو عبود لصوت لبنان: قد يصل اليمين المتطرّف في فرنسا الى رئاسة الحكومة

تناولت المحامية جويل بو عبود عبر صوت لبنان ابعاد قرار الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بحل مجلس النواب الفرنسي بعد صدور نتائج انتخابات البرلمان الأوروبي، الذي لم يحظ تأييدًا واسعًا من الناحية السياسية باستثناء تأييد اليمين المتطرّف الذي رحّب بهذا القرار.
وأشارت بو عبود إلى ان جزءًا كبيرًا من الأغلبية الرئاسية ومن الأحزاب الأخرى يعتبرون ان هذا القرار يمثّل خطأ وانتحارًا سياسيًا، مع ما تنذر به الانتخابات المقبلة نتيجة تصاعد اليمين المتطرّف واحتمال حصوله على الأغلبية في مجلس النواب، وبالتالي يكون رئيس الحكومة المقبل من حزب Rassemblement National وهذا ما صرحت به زعيمة اليمين المتطرّف الفرنسي مارين لوبان Marine Le Pen حول وصول Jordan Bardella الى رئاسة الحكومة بحصول اليمين المتطرّف على الأغلبية.
ولفتت بو عبود إلى الرسالة التي وجهها الناخب الفرنسي للرئيس ماكرون، التي تعبّر عن رفضه السياسة التي يتّبعها ماكرون في معالجة الكثير من الملفات وعلى رأسها الملفات الثلاثة التي تبناها اليمين المتطرّف، وهي ملف الهجرة غير الشرعية وملف التطرف الإسلامي وملف الأمن وملف القوة الشرائية.
واعتبرت بو عبود ان أصوات الناخبين الفرنسيين الذين أدلوا بأصواتهم في السفارة الفرنسية في بيروت، كانت مفاجئة إلى حد كبير، وأظهرت تقدّمًا كبيرًا لليسار المتطرّف وخاصة حزب la France insoumise بقيادة Jean-Luc melenchon الذي انتقل من المرتبة الخامسة في انتخابات البرلمان الأوروبي في العام 2019 إلى المرتبة الأولى، نتيجة الحرب القائمة في غزة ودعم Jean-Luc melenchon للقضية الفلسطينية وانتقاده اللاذع للإسرائيليين، مع بقاء اليمين المتطرّف في موقعه الثالث، وانتقال الأغلبية الرئاسية للرئيس ماكرون من المرتبة الأولى في العام 2019 الى المرتبة الرابعة في العام 2024 وبقاء اليمين الوسطي المتمثّل بحزب الجمهوريين في مركزه الثاني.