دولية
السبت ١٥ حزيران ٢٠٢٤ - 21:34

المصدر: LBCI

بيتر بيليغريني يتعهد بعد تنصيبه رئيسًا بتوحيد سلوفاكيا

أدى بيتر بيليغريني اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا لسلوفاكيا السبت، متعهدًا بإعادة توحيد البلاد المنقسمة سياسيًا والتي لا تزال تحت وطأة صدمة محاولة اغتيال رئيس وزرائها قبل شهر.

وفي خطاب تنصيبه، قال بيليغريني الذي فاز بـ53 في المئة من الأصوات في الانتخابات التي جرت في نيسان إن “السياسة يجب ألا تقسم السلوفاكيين”، مضيفًا أنها “يجب ألا تصبح محركًا للمشاعر السلبية والمدمرة”.

وحل بيليغريني على رأس الدولة محل زوزانا كابوتوفا التي لم تترشح للانتخابات.

وقال الرئيس الجديد إن بلاده منقسمة بـ”جدار عقلي مرتفع”.

وأضاف: “اليوم، هذا الجدار ملطخ بالدماء. وإذا كنا لا نريد إضافة المزيد من الدماء إليه، يجب علينا هدم هذا الجدار معًا”، مشيرًا إلى محاولة اغتيال رئيس الحكومة روبرت فيكو في 15 أيار.

وكان رئيس الحكومة الذي أُصيب بأربع رصاصات أطلقها أحد الأشخاص لأسباب سياسية أعلن أنه مستعد لاستئناف أنشطته في نهاية حزيران.