خاص
play icon
play icon pause icon
غسان بيضون
الخميس ٢٥ شباط ٢٠٢١ - 12:41

المصدر: صوت لبنان

بيضون لنقطة عالسطر: هناك صعوبة في ايجاد مستثمر عاقل يغامر بأمواله في قطاع الكهرباء ونحن مقبلون على ايام صعبة

رأى مدير عام الاستثمار السابق في وزارة الطاقة والمياه غسان بيضون في حديث لبرنامج نقطة عالسطر عبر صوت لبنان ان القرار الجيد هو الذي يتخذ في وقته ويراعي الظروف القائمة ويحسن الاستفادة من الفرص وهذا ما لم تفعله إدارة القطاع في السنوات الاخيرة حيث تأتي قراراتها دائما متأخرة وغير قابلة للتنفيذ ومكلفة.

اضاف: احتياطي مصرف لبنان نفذ والاستمرار بدعم الكهرباء يعني مدّ اليد الى اموال المودعين، وسلفة الخزينة بحاجة الى قانون يصدر عن مجلس النواب بالرغم من عدم قانونية السلفة وإنما رد تخفيض السلة الى 1500 مليار ليرة جاء بناء على وعد من الوزيرة ندى البستاني بخفض الهدر وتحسين الجباية وزيادة الانتاج خلال العام 2020 وهذا ما لم يتحقق ولو ان اسعار النفط لم تنخفض خلال 2020 لكانت الكارثة .

كما اعتبر بيضون ان الحل يبقى بتكرير هذه المحروقات لتصبح صالحة للإستخدام في معامل لبنان، مضيفا: فكرتان مطروحتان، الاولى تكريرها في بلد ما وارسالها الى لبنان او اعطاء المحروقات الى دولة لديها امكانية التكرير على ان تعطي هذه الدولة لبنان النفط المكرر الجاهز في مصافيها.

وعن اشراك القطاع الخاص في قطاع الكهرباء قال: فات الاوان وهناك صعوبة في ايجاد مستثمر عاقل يغامر بأمواله في قطاع الكهرباء .

هذا وشدد على اهمية الرقابة التي كان غيابها سببا في انهيار القطاع مضيفا: تبدأ بالسلطة التشريعية ومن بعدها الاجهزة الرقابية بصلاحياتها المختلفة والتي لم تنتج اي جهد او موقف للحد من الفوضى التي سادت القطاع.

وختم بيضون قائلا: مقبلون على ايام صعبة إذ لا يكفي اطلاق المناقصة فهناك ازمة التمويل التي يتوقع ان تؤدي الى مزيد من تخفيض ساعات التغذية ومزيد من الاعتماد على المولدات الخاصة وما على المواطن إلاّ ترشيد استهلاكه للكهرباء .