منوعات
الخميس ١٢ تشرين الأول ٢٠٢٣ - 13:52

المصدر: LBCI

بيع كنز من الأحجار الكريمة اكتُشف في نهر جليدي في فرنسا

بيعت أحجار زمرد وياقوت كان عُثر عليها في جبل مون بلان بعد نصف قرن من تحطم طائرة هندية، في مزاد الأربعاء في شامبيري بمنطقة سافوا في شرق فرنسا، من دون أن تصل إلى أسعار مرتفعة.

وقد اكتُشف كنز بوسون قبل عشر سنوات على النهر الجليدي الذي يحمل الاسم نفسه على يد أحد المتنزهين الشباب من منطقة سافوا. وربطت السلطات هذا الكنز مع طائرة بوينغ 707 تابعة لشركة طيران الهند تحطمت في المنطقة عام 1966.

وبعدما لم يتقدم أي وريث، جرى توزيع الأحجار الكريمة، كما ينص القانون، بين المكتشف وبلدة شاموني (في منطقة أوت سافوا الجبلية الفرنسية) حيث يقع النهر الجليدي. وفي ذلك الوقت، قُدرت قيمة كل قطعة بـ150 ألف يورو.

وحصة المكتشف هي التي بيعت في المزاد، فيما القطع العائدة لبلدة شاموني معروضة في متحفها للبلوريات.

واجتذب المزاد حوالى 40 شخصاً إلى دار المزاد، وأكثر من 300 عبر الإنترنت. لكنه لم يحقق في النهاية سوى ما يزيد قليلاً عن 25 ألف يورو. وبيع حجر جاديت هندي بمبلغ 1100 يورو.